عمدة فيينا ينتقد فيديو الانفجار النووي والخارجية النمساوية تبرر موقفها

meinbezirk
أصبحت الأسلحة النووية محظورة دوليا منذ يوم الجمعة الماضية، وبهذه المناسبة، قدم وزير الخارجية شالنبرغ فيديو محاكاة تظهر عواقب إلقاء القنبلة الذرية على كاتدرائية شتيفان في فيينا. 

كنتائج مباشرة للقنبلة، من المتوقع وفاة 230380 و 50460 جرحى، ستفجر موجة الضغط النوافذ في Hütteldorf، وستصل سحابة الرماد مع التلوث الإشعاعي إلى Graz.

انتقد ميخائيل لودفيج رئيس بلدية فيينا، الفيديو على فيسبوك واصفا إياه بأنه "غير مقبول كليا" ويتهم الوزارة بـ "إثارة الخوف". قال السياسي في SPÖ: "أي شكل من أشكال تكتيكات التخويف وروح الظهور الرخيصة هو غير مناسب على الإطلاق".

حيث قال ميخائيل لودفيج على صفحته يوم السبت 23 يناير 2021

"أي شخص يثيرالخوف والرعب، يثبت أنه فقد كل إحساس بالناس، يجب على أعضاء الحكومة الإقناع من خلال التعاطف والحكمة، تنصح الحكومة بأن تبذل كل ما في وسعها للتعامل مع أزمة كورونا، أما مقاطع فيديو مثل هذا، للأسف، لا تساهم مطلقاً في ذلك. "

ردت وزارة الخارجية بالفعل على اتهام لودفيج وردت على تويتر،" لسوء الحظ، غالبًا ما يُنظرإلى الخطر الذي تشكله الأسلحة النووية على أنه مشكلة عمومية للقوى العظمى والتحالفات العسكرية، ولكن هذا ليس هوالحال، نريد أن نظهر أن الصور التي نعرفها من هيروشيما وناجازاكي للأسف ليست شيئاً من الماضي ".


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات