فكرة مبتكرة لاعادة الحياة للمتاجر المدمرة اقتصادياً في النمسا في ظل الجائحة

heute
أفاد رئيس الإتحاد التجاري راينر فيل، أن التجارة، التي أغلقت منذ 26 ديسمبر، تئن تحت كل هذه القيود ويتم فقدان مليار يورو مبيعات كل أسبوع حاليًا، ويقدم رئيس الاتحاد عن طريق التطبيق الجديد "Clubhouse"، طريقة جديدة للخروج من الإغلاق الدائم، حيث يشكل الوقت عامل مهم بشكل خاص هنا .

يتخيل ويل حدًا زمنيًا للتسوق خلال وقت الوباء : "إذا اشترطنا عدم السماح بالبقاء في متجر لأكثر من 15 دقيقة، فسنجد طريقة لتنفيذ ذلك". يعترف رئيس الاتحاد التجاري : "بالطبع هذا مزعج ، لكننا نعتبره سبيلًا محتملاً للخروج من الأزمة، ربما يمكننا اتخاذ خطوة جريئة في النمسا معها - طريق وسط".

ستكون التجارة أيضًا على استعداد "لتزويد العملاء والموظفين - حيثما أمكن - أقنعة FFP2، وسنقوم أيضًا على مضض بتخصيص مجموعة من الأشخاص لكل 15 إلى 20 مترًا مربعًا من مساحة البيع لكل مشتر يقول ويل : "خذ على سبيل المثال متجرًا صغيرًا لا تزيد مساحته عن 40 مترًا مربعًا، بالطبع لن يتبق منه الكثير".

تم إغلاق 22400 متجر في النمسا حاليًا، يشرح راينر ويل قائلاً : "لم يعد 10000 منهم قادرين على تسديد الفواتير الواردة"،و قال ممثل الصناعة في مقابلة مع "Heute": " تعتمد 100000 وظيفة على ذلك - نريد فقط مساعدة الموظفين ".


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات