جواز السفر النمساوي عاشر أفضل جواز في العالم والسوري أسوأها

تذيلت جوازات السفر السورية القوائم العالمية، وذلك خلال تصنيف جديد لمؤشر "هينلي" الذي يراعي في تصنيفه مسألة قوة الجوازات وملاءمتها للسفر.

فقد حصلت سوريا، تحت ظل حكم بشار الأسد، على المرتبة 108 عالميًا، إذ إنه لا يحق للمواطنين السوريين السفر سوى لـ 29 دولة، ووضعت وفقًا لذلك بين أسوأ عشر دول عالميًا من بينها الصومال.

وجاء تصنيف الصومال واليمن وفلسطين وليبيا ونيبال وكوريا الشمالية وباكستان مقدمًا علي سوريا، بينما كان تصنيف سوريا والعراق وأفغانستان في المراتب الثلاثة الأخيرة.

وتصدرت اليابان الترتيب العالمي، وتلتها سنغافورة ثم كوريا الجنوبية وألمانيا، وبعدها إيطاليا وفنلندا وإسبانيا ولكسمبورغ، فالدينمارك فالنمسا فالسويد ففرنسا فالبرتغال...، وفقًا لشبكة CNN.

وسبق أن صنفت سوريا في آخر الترتيب العالمي لمؤشر الحرية للعام 2020، وفق مؤسسة "كاتو للأبحاث"، حيث حلت في المركز الأخير 162.

وتشهد سوريا، التي تحكم من قبل عائلة الأسد بالحديد والنار والاستبداد، انحدارًا على كافة المستويات، فقد تذيلت كل التصنيفات العالمية في كثير من المجالات، بدءًا بالجامعات ومرورًا بالحريات وبتصنيف الدول الأكثر أمنًا وغيرها كثير.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات