شباب سويديون ودنماركيون “يتسللون” إلى النمسا للاحتفال على جبال الألب

swp
ذكر راديو الدنمارك أن شباباً من جنسيات عدة، بينهم سويديون ودنماركيون “يتسللون” إلى النسما للتزلج والاحتفال على جبال الألب.

وقال التقرير إن السائحين الشباب ينجحون في التحايل على حظر دخول السياح في النمسا عبر تسجيل أنفسهم كباحثين عن عمل. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وقال هيملوت مال، عمدة بلدية Sankt Anton التي تقع في منطقة تزلج مشهورة “يقولون إنهم عمال موسميون. لكن النمسا مغلقة بسبب كورونا، وتوقفت سياحة التزلج، فلا يوجد عمل هنا”.

ووفقاً للعمدة هناك حوالي 10-15 شخصاً يأتون يومياً، وبدأ التدفق في عطلة عيد الميلاد.

وأكدت الشرطة في المنطقة أنها اكتشفت عدداً من حفلات ما بعد التزلج. وكتبت الصحفية النمساوية إيزابيل دانيال على تويتر “ربما يكون ذلك تفسيراً لكيفية انتشار النسخة البريطانية والطفرات الأخرى في البلاد. وأضافت “الشباب السويدي والدنماركي والبريطاني يقيمون حفلات تزلج. ونحن نتساءل بسذاجة كيف وصلت الطفرات البريطانية والجنوب أفريقية إلى النمسا”.


ا س