شرطة الأجانب النمساوية تستعين بقوات WEGA لترحيل لاجئين الى جورجيا

derstandard
كان من المفترض أن يتم ترحيل ثلاث تلميذات وأسرهن من فيينا والنمسا السفلى Niederösterreich إلى جورجيا أو أرمينيا ليلة الخميس، بما في ذلك تينا البالغة من العمر 12 عامًا، والتي قضت حياتها كلها تقريبًا في النمسا. 

وتظاهر الأصدقاء والآباء والمعلمون ضد الترحيل حتى اللحظة الأخيرة خلال الليل، وصل الوضع أمام مركز الترحيل في Zinnergasse في Vienna-Simmering إلى ذروته, pde اعترض نشطاء وسياسيون ومتطوعون قافلة للشرطة ووقفوا في مواجهة بعضهم البعض حتى الساعات الأولى من الصباح، وكان ما مجموعه 160 متظاهرًا في الموقع، بما في ذلك العديد من الأفراد والسياسيين من حزب الخضر و SPÖ و Neos مثل نائب رئيس بلدية الخضرالسابق بيرجيت هيباين ورئيس SJÖ بول ستيش.

أقام النشطاء عوائق من عربات التسوق واعتصموا، واستمر الجمود بين معارضي الترحيل والشرطة لساعات، قامت قوات WEGA في الخامسة صباحًا أخيرًا بإزالة الحصار، وقالت الشرطة إن الترحيل تم في نهاية المطاف رغم الاحتجاجات، وبذلك نفذ قرارالمحكمة العليا.

لم يصدر أي رد فعل سياسي من الحكومة في الوقت الحالي، وقد أعلن وزير الصحة رودي أنشوبر يوم الأربعاء أنه "لا يمكن" إخراج فتيات المدارس من فصولهن الدراسية وترحيلهن وبحسب قوله، كان على الوزارة إعادة النظر في الحالات.


INFOGRAT-ريم أحمد