ارتفاع قياسي فى معدلات البطالة فى 11 منطقة سياحية بالنمسا بنحو 25 ضعفاً

(Bild: APA/ROLAND SCHLAGER)
أكد مارتن كوشر وزير العمل النمساوي أن معدلات البطالة فى البلاد تفجرت فى المناطق السياحية بسبب جائحة كورونا ونتيجة الشلل التام فى الحركة السياحية حيث زاد عدد العاطلين عن العمل في إحدى عشر منطقة سياحية رئيسية بمقدار 25 ضعفًا.

وقال كوشر فى تصريحات له اليوم الاحد أن أزمة كورونا تسببت في تفشي البطالة على نحو غير مسبوق خاصة في مناطق الرياضات الشتوية.

ولفت الوزير الى أنه بحسب بيانات سوق العمل تم تسجيل مواطن بين كل خمسة كعاطلين عن العمل في يناير الماضي مشيرا الى أزمة صناعة السياحة تدفع باتجاه ضرورة اجراء انفتاح سريع فى البلاد على الرغم من تقديرات الخبراء والتى تشير الى أن ذلك لن يؤدي إلى انخفاض سريع في البطالة في كل مكان.

وذكر الوزير أنه تم تسجيل 468 الف عاطل عن العمل فى يناير الماضي في جميع أنحاء النمسا وهو ما يمثل ما يقرب من الثلث أكثر مما كان عليه وضع البطالة في يناير 2020 قبل تفشي الوباء.

واشار الوزير الى انخفاض معدل البطالة نسبيا في بعض المجتمعات الريفية بينما تعرضت مناطق الرياضات الشتوية "لضربة موجعة " .

يذكر أن مناطق التزلج الشهيرة في مقاطعتي إيشجل وسانت أنطون النمساويتين سجلتا فى يناير الماضي أربعة أضعاف عدد العاطلين عن العمل مقارنة بيناير من العام الماضي قبل تفشي وباء كورونا.



ش أ