النمسا استقبلت 39 لاجئاً يوميا في عام 2020 معظمهم من السوريون والأفغان والمغاربة

Im Coronajahr 2020 suchten 14.192 Personen in Österreich um Asyl an.picturedesk.com
قال Wolfgang Taucher، المسؤول في وزارة الداخلية ، اليوم الخميس عند تقديم إحصاءات اللجوء والهجرة 2020، إن تطور أرقام اللجوء "يتعارض تماماً مع اتجاه الاتحاد الأوروبي". لم تتصاعد أعداد اللاجئين فقط منذ عام 2015، بل ايضا بالرغم من أزمة كورونا، تصاعدت بنحو لا يستهان به بنحو عشرة بالمائة .

حيث تقدم 14192 شخصاً بطلبات لجوء في النمسا في عام 2020، أي حوالي 39 شخصاً في اليوم .

للمقارنة: وفقا ل Taucher، في الاتحاد الأوروبي، انخفضت طلبات اللجوء بنسبة 31٪ خلال نفس الفترة، ولا تزال النمسا ليست الوجهة الأولى، على العكس من ذلك، سيتم القبض على العديد من اللاجئين والمهاجرين وإيقافهم وهم في طريقهم إلى بلدان أخرى مثل ألمانيا - وبعد ذلك سيقدمون طلب اللجوء في النمسا، حيث تمثل النمسا طريق رئيسي حالي للاجئين، كما أن العدد آخذ في الازدياد في البلقان.

وبحسب Gerald Tatzgern رئيس المكتب المركزي لمكافحة جريمة التهريب، ما تغير في مواجهة كورونا هو جنسية المهرب : إذا كانوا من قبل أشخاص من أفغانستان أو العراق أو باكستان، فالسوريين والنمساويين والهولنديين هم الآن أكثر عملا الآن . استمرت إجراءات اللجوء في المتوسط ​​3.9 شهرًا في أزمة كورونا لإجراءات طلبات اللجوء.

في عام 2020 تم ترحيل ما مجموعه 8700، 51% من اللاجئين غادروا طواعية، ولوحظ زيادة كبيرة في عدد المواطنين المغاربة، الذين يقدمون طلبات اللجوء العام الماضي، أي بزيادة قدرها (!) 355%. ما هو سبب ذلك؟ مجهول، ومع ذلك، قدم السوريون والأفغان طلبات لجوء أكثر من المغاربة .


INFOGRAT-ريم أحمد