ألمانيا تتهم 5 أشخاص بتشكيل خلية إرهابية لتنفيذ هجمات كانوا على صلة بارهابي فيينا



قال مكتب المدعي الاتحادي الألماني، الاثنين، إن اتهامات وجهت لخمسة من مواطني طاجيكستان بالانتماء لتنظيم «داعش» الإرهابي، والإعداد لأعمال عنف إرهابية من خلال جمع تبرعات وتجنيد أشخاص لتنفيذ هجمات.

وقال المكتب في بيان: إن أحد المتهمين، ويدعى عزيزجون. ب، يشتبه في أنه على صلة وثيقة باثنين من قيادات التنظيم الإرهابي في أفغانستان وأنه يدير شبكة على الإنترنت باللغتين الروسية والطاجيكية لنشر دعاية التنظيم.

ويشتبه في أن المتهمين الخمسة الذين أُلقي القبض عليهم في العام الماضي ينتمون لخلية تابعة للتنظيم الإرهابي في ولاية نورث راين فستفاليا، تلقى أعضاؤها تعليمات ومواد لصنع قنابل ودبروا لتنفيذ هجمات في ألمانيا.

وقال البيان: إنهم تدربوا على التصويب لتحسين مهاراتهم وأساليبهم القتالية، ويُعتقد أن بعض المشاركين في التدريبات كانوا على صلة بمسلح قتل أربعة أشخاص خلال هجوم في فيينا العام الماضي.

وقال بيان المدعين: إن الشبكة جمعت تبرعات لعمليات تنظيم «داعش» الإرهابي وجندت أعضاء، وأضاف: إنها لعبت دوراً مهماً في تجنيد رجل صَدَم بعربةٍ حشداً بالعاصمة السويدية استوكهولم في 2017.

والأسبوع الماضي قالت الشرطة الدنماركية: إنها ألقت القبض على 13 شخصاً، بينما ألقت الشرطة الألمانية القبض على شخص، للاشتباه في محاولته صنع متفجرات والتخطيط لهجوم إرهابي في الدنمارك أو ألمانيا.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات