موظف في بنك نمساوي يحتال على أربع عملاء بنصف مليون يورو لشراء سيارة وللمراهنة


يحاكم موظف بنك سابق اليوم الأربعاء في محكمة فيينا الإقليمية, لتحويله ما يقرب من 500 ألف يورو من حسابات العملاء إلى حسابه الخاص في غضون خمسة أشهر. 

و وفقًا للائحة الاتهام، قام الشاب البالغ من العمر 30 عامًا بتغطية تكاليف خاصة بقيمة نصف مليون، واشترى سيارة وراهن بالباقي على منصات ألعاب مختلفة، حتى الآن يدعي الشاب أنه بريء, والمحكمة تنتظر أن يعترف بشكل كامل .

سلب أربعة عملاء
لقد أجريت عمليات الإدانة بين نهاية مايو ونهاية أكتوبر 2020، وقد عمل المدعى عليه بصفته مشرفاً مالياً في معهد في وسط مدينة فيينا. 

وقد تضرر أربعة عملاء من الاختراقات، التي قام بها مرارًا وتكرارًا لتحويل أجزاء صغيرة من حساباتهم، حيث تأكد الشاب البالغ من العمر 30 عامًا من عدم إرسال كشوف حساباتهم المصرفية إليهم حتى نهاية العام حتى لا يلاحظ الطرف المتضرر - وقد قام البنك الآن بسداد جميع التحويلات الخارجة - من البنك. 

ومع إقتراب نهاية العام أدرك أنه سوف يطرد، حيث قام بتقديم استقالته طوعياً، والآن الرجل العاطل من العمل يواجه عقوبة السجن لمدة تتراوح بين سنة وعشر سنوات بتهمة الخيانة.


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات