حزب الخضر النمساوي يحذر من الارهاب الايراني على العالم أجمع

حذر حزب الخضر، الشريك في الائتلاف الحاكم في النمسا، الجمعة، من خطورة البرنامج النووي الإيراني على العالم.

جاء ذلك بعد اجتماع شاركت فيه ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة في باريس، بشأن النزاع النووي مع إيران.

وقال مارتن ليتشاور، المتحدث باسم حزب الخضر النمساوي "يسار" في ملف الأسلحة النووية، في بيان الجمعة: "عندما تعمل الصناعة النووية خلف أبواب مغلقة ولا يستطيع الخبراء الدوليون الوصول إلى المرافق، علينا أن نقلق".

وتابع "لعدة عقود، زودت دول بعينها إيران بالتكنولوجيا النووية وجرى إبرام صفقات كبيرة، دون اعتبار للأمن الدولي".

بينما قالت أيفا إرنست إتسيديتش، المتحدثة باسم الخضر في الشؤون الخارجية في البيان نفسه، إن التوصل إلى حل للنزاع النووي مع إيران "ذو أهمية كبيرة للسلام العالمي والدبلوماسية الخارجية ككل".

ومضت قائلة: "على إيران ألا تتهرب من سيطرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأن تفي بالتزاماتها بموجب الاتفاقية النووية" الموقعة في ٢٠١٥.

وأضافت أن البرنامج النووي الإيراني يمثل تهديدا للعالم ككل.

وكشف تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا، عن أن إيران بدأت العمل على خط تجميع لإنتاج مادة أساسية لتصنيع الرؤوس الحربية النووية.


وكالات+INFOGRAT

إرسال تعليق

0 تعليقات