مركز دراسات في النمسا.. إيران تخدع العالم لامتلاك قنبلة نووية

[Christian Bruna/ epa]
أكد مركز "مينا واتش" النمساوي أن النظام الإيراني يمضي قدما في تطوير قنبلة نووية ولا يريد التوصل إلى حل دبلوماسي.

وقال المركز المعني بقضايا الشرق الأوسط، السبت، إن واشنطن تتعهد بمنع إيران من تطوير سلاح نووي، فيما تعرض الانخراط في مفاوضات معها دون شروط مسبقة في نفس الوقت.

وتابع المركز أن "نوايا النظام الإيراني تجاه المفاوضات غير واضحة، والبعض يرى أنه يكثف الضغط من أجل دفع واشنطن لرفع العقوبات المفروضة عليه".

وأضاف "لكن إيران تريد شيئا آخر، وهو تطوير قنبلة نووية، وتدخل العالم في مسارات ونقاشات متعددة ومتعارضة في وقت تركز فيه على هدفها الأساسي".

ودعا المركز إلى تكوين تحالف قوي ضد إيران بقيادة واشنطن، وتغيير الخطاب الغربي تجاهها، ليصبح أكثر قوة وحزما من أجل منعها من تطوير السلاح النووي.

وكشف تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا، أن إيران بدأت العمل على خط تجميع لإنتاج مادة أساسية لتصنيع الرؤوس الحربية النووية.

كما كشفت الوكالة أن طهران تملك كمية من اليورانيوم المخصب تفوق بـ14 مرة المسموح به في الاتفاق النووي، كما رفعت نسبة التخصيب إلى 20% وهي نسبة حرجة تمكن إيران من الوصول إلى سلاح نووي في أشهر قليلة.


م م