في ليلة عيد ثلاث طعنات لسوري من أفغاني بسبب الغيرة في لينز النمساوية

في ليلة عيد ثلاث طعنات لسوري من أفغاني بسبب الغيرة في لينز النمساوية


قام أفغاني يبلغ من العمر 16 عاما يوم عيد الحب بطعن شاب سوري 19 عاما ثلاث طعنات، بعد ما طلب الأخير منه عدم السعي للتواصل عبر الإنترنت بأخته، حيث آدى ذلك في الماضي إلى استياء بين الطرفين.

ولعدم تخلي الافغاني ذو 16 عاما عن السعي وراء شقيقة السوري، احتد النقاش بينهما، ما جعلi يقوم بسحب سكين وطعن الأكبر بها ثلاث طعنات.

يذكر أن ابن عم الأفغاني يبلغ 15 عاما كان متواجد تلك الآثناء، وتم اعتقاله لاحقًا ولكنه الآن طليق مرة أخرى.

الضحية التي أصيبت بجروح خطيرة لم تعد في خطر بعد العملية الجراحية .

حسب Ulrike Breiteneder المتحدثة باسم المدعي العام في Linz، "اعترف المشتبه به في الاستجواب، لكنه أشار إلى أنه كان دفاعا عن النفس،" حسب أولريك برايتندير ، المتحدثة باسم المدعي العام في لينز

يذكر أن، المشتبه به الرئيسي لديه سجل جنائي ولا يزال لديه حكم سابق بالسجن .


INFOGRAT-ريم أحمد

ليست هناك تعليقات