نمساوي يقتل شريكته بعد ضربها واسعافها للمشفى ومن ثم يسلم نفسه

في جريمة مضاعفة قتلت امرأة تبلغ من العمر 28 عامًا اليوم في فيينا الحي العاشر على يد زوجها النمساوي، وذلك بعد اسعافها منتصف الليلة بعد شجار دار بينهما ومن ثم قام بقتلها .

حيث اتصلت امرأة التي تبلغ من العمر 28 عامًا بالشرطة يوم الاثنين قبل منتصف الليل، لتعرضها للضرب من قبل شريكها بعد شجار دار بينهما . 

وعندما وصل الضباط إلى الشقة في Favouriten، كان الرجل قد رحل، وهو نمساوي يبلغ من العمر 29 عامًا. عاد المشتبه به مجدداً في الصباح الباكر اليوم الثلاثاء وقام بطعن شريكته حتى الموت.

هذا وقد تعرضت الضحية للضرب والدفع أرضاً، مع إصابتها بجروح طفيفة، حيث تلقت المرأة الإسعافات الأولية من خدمة الاسعاف في فيينا وتم نقلها إلى المستشفى، جابت العديد من طواقم سيارات الشرطة الأزقة المحيطة للعثور على المجرم واستجوابهم حول الحقائق وإصدار حظر على دخوله للمنزل والاقتراب منهم طبعاً هذا قبل عودته وقتلها .

كما زارت الشرطة عنوان الرجل في فيينا-Meidling، لكن البحث لم ينجح . 

وعلى ما يبدو بأن الضحية هربت من المشفى وعادت لمنزلها، وفي الساعات الأولى من صباح اليوم، وبعد ذلك عاد الشريك للمنزل وقام بقتل شريكته، ومن ثم أبلغ أحد أقارب الفتاة بجريمته، وبدوره قام بإبلاغ الشرطة .

و تم القبض على الجاني المزعوم الساعة 5:30 صباحا في الشقة دون مقاومة .



INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات