عملية تهريب جماعية لسوريين عبر النمسا الى ألمانيا والأخيرة ترجعهم

أوقفت الشرطة الألمانية مهربين، كانوا ينقلون سوريين من النمسا إلى ألمانيا، حيث قالت قناة ”بايريشر روندفونك“ الألمانية، إن الشرطة أوعزت لثلاث سيارات قادمات من النمسا، بالتوقف، بعد ظهر الثلاثاء الماضي، على الحدود النمساوية الألمانية، بالقرب من مدينة باد فوسينغ، شرقي ألمانيا. 

وبينما توقفت السيارة الأولى، تقدمت السيارتان الأخريان، وبدأت دوريات الشرطة الفيدرالية بالمطاردة، وتمكنت من إيقاف كلا السيارتين لاحقاً.

وكان هناك ما مجموعه 18 سورياً في جميع السيارات، رجال ونساء ويافعون، تتراوح أعمارهم جميعاً بين 14 و27 عاماً.  

ولم يكن لدى أي من اللاجئين وثائق دخول قانونية، وكان بعض اللاجئين يجلسون في صندوق السيارة. 

واعتقلت الشرطة المهربين الثلاثة، وهم سوريان وفرنسي، واقتيدوا بشكل منفصل إلى سجون في مدن باسا ولاندسهوت ونورمبيرغ.

ووفقاً لمتحدث باسم الشرطة الفيدرالية الألمانية، تمت إعادة الأشخاص اللاجئين إلى النمسا باعتبارهم مروا عبرها أولاً .


ع ا

إرسال تعليق

0 تعليقات