سرعته للحياة كانت فاقت سرعة سيارة الإسعاف النمساوية


في التاسع من فبراير الساعة 6:47 صباحًا، تم استدعاء فريق طوارئ Johanniter بسبب حالة ولادة وشيكة، وأثناء القيادة إلى مستشفى Korneuburg، كانت هناك مفاجأة للأم وفريق الإسعاف في Wien-Donaustadt, حيث جاء الطفل إلياس الساعة 7:20 و رأى ضوء النهار في سيارة الإسعاف .

ويقول المسعف Fabian Watzl: "بعد تمزق كيس الماء في رحم الأم في سيارة الإسعاف، وحدثت الأمور فجأة بسرعة كبيرة".

والد الطفل الذي جاء بسيارته الخاصة لم يصدق ذلك، وكانت الأسرة بأكملها سعيدة بما فيها الشقيقين, لأن إلياس ولد سالمًا.

بعد ذلك بوقت قصير، تم إحضار الأم وابنها إلى مستشفى ولاية Korneuburg.

قالت الأم Zuhal "كل شيء سار على ما يرام وكان المسعفون يرعونني جيدًا!".

بالنسبة للمسعفين Fabian Watzl وMarvin Abass والمتدربة Anna Helena Grahsl، فقد كان هذا أفضل عمل في حياتهم المهنية حتى الآن : "الولادة في سيارة إسعاف هي شيء خاص جدًا، بالنسبة لنا أيضًا".


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات