شريحة من المستأجرين في النمسا سترتفع عليهم قيمة ايجارات شققهم

istock/ Symbolbild
بداية من أبريل سيكون هناك زيادة في إيجارات البيوت للفئة أ بنسبة 5.5 في المائة لنحو 145 ألف أسرة في النمسا، وما يجعل التكاليف التشغيلية والإدارية بالنسبة لمليون أسرة، أكثر تكلفة . 

وتطالب غرفة العمل بما يلي : تجميد زيادة إيجار الفئة وتقديم صندوق مساعدة للمستأجرين الضعفاء مالياً .

اعتبارًا من أبريل، سترتفع إيجارات فئة عقود الإيجار الحالية بنسبة 5.5 في المائة، السبب أنه وصلت الزيادة في مؤشر الإيجارات المرتبطة بالتضخم إلى عتبة خمسة في المائة في ديسمبر 2020 - للزيادة تأثير على الإيجارات.

على الصعيد الوطني، تأثرت 52000 أسرة في الشقق القديمة، أي كل من يعيش في مبانٍ قديمة خاصة (بُنيت قبل عام 1945) وتم توقيع عقد إيجارها قبل 1 مارس 1994، حيث أن لديهم (غالبًا) بنود مناسبة مقابلة في اتفاقية الإيجار، وتصبح أكثر تكلفة بالنسبة للعقود الجديدة (على سبيل المثال للشقق دون المستوى أو عندما يرث الأولاد عقد إيجار والديهم المتوفين). في حالة Wiener Wohnen (العقود قبل 2004)، بذلك تتأثر حوالي 93000 أسرة .

ستؤدي زيادة الإيجار إلى دفع الفاتورة بحوالي 16 يورو في الشهر، بالنسبة لشقة متوسطة تبلغ 80 مترًا مربعًا، فإن هذا يعادل حوالي 192 يورو سنويًا .

وقالت نقابة العمل أن فقدان الوظائف والعمل لوقت قصير وإغلاق المصانع تزيد المشاكل المالية وتزداد الإيجارات أكثر فأكثر، بالإضافة إلى ذلك، فإن تأجيل إيجار كورونا ينتهي بنهاية مارس .

وتؤكد نقابة العمل، هناك حاجة ماسة إلى صندوق مساعدات للمستأجرين الضعفاء مالياً، وينبغي للصندوق أن يتولى مدفوعات الإيجار للمتضررين لفترة من الوقت ".


INFOGRAT-ريم أحمد