أحد شركاء ارهابي فيينا انتحر شنقاً ضمن ظروف غامضة

الأخبار

أحد شركاء ارهابي فيينا انتحر شنقاً ضمن ظروف غامضة

أقدم أحد المقربين من بطل ليلة 2 من نوفمبر الفائت الدموية على الانتحار شنقاً حسب ماصرح به المدعي العام في فيينا .

ولا يمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول المشتبه به وانتحاره من السلطات، حيث أن الأمر يتعلق بشخص كان قريبًا جدًا من Kujtim F, والذي من الممكن أن يكون قد ساعده في الاستعداد للهجوم .

فبعد ساعات فقط من الهجوم الإرهابي المدمر في وسط مدينة فيينا، والذي قتل فيه أربعة أشخاص وأصيب 23 آخرين بجروح خطيرة، تحرك جيش من القوات الخاصة عبر النمسا، وتم القبض على 15 مشتبها بهم في عشرات المداهمات, حيث يقال أن الجميع كانوا على اتصال بالقاتل Kujtim F. بطرق مختلفة.

تم تأمين الحمض النووي للأسلحة
وبعد أسابيع قليلة جاءت الضربة التالية من الشرطة : حيث تم التغلب على كلٍ من هداية الله.ز الأفغاني والشيشاني المعروف آدم.م واعتقالهما من قبل الكوبرا في العاصمة فيينا، كما تم إيجاد حمضهم النووي على أسلحة القاتل، واليوم، بعد ثلاثة أشهر من الهجوم، لا يزال عشرة من الإرهابيين المزعوميين رهن الاعتقال حتى الآن .

تم إطلاق سراح المشتبه بهم السبعة الباقين في انتظار المحاكمة، ومع ذلك، فإن أحد هؤلاء الرجال في فيينا قد انتحر شنقاً.

وهنا تثار الأسئلة :
هل أصبح ضغط التحقيق عبئ عليه ؟ أو هل قام شخص ما بالمساعدة في الانتحار؟ حتى لو لم يكن هناك مايشير إلى جريمة عنف، على حد قول المدعي العام، فقد تم ترتيب لإجراء تشريح للجثة، وقد قيل بأنه انتحار غامض، وهذا ما يترك بالتأكيد مجالًا كبيرًا للشكوك .


INFOGRAT-ريم أحمد

ليست هناك تعليقات