مظاهرة وسط فيينا تطالب الحكومة النمساوية بأيقاف ترحيل اللاجئين خاصة الأطفال


تظاهرالمئات من الشباب ضد عمليات الترحيل بعد ظهر أمس السبت في منطقة Ring بوسط فيينا، ونادى الشباب في المظاهرة، بإعطاء الأولوية لرفاهية الأطفال والشباب في المستقبل، كما يجب ألا يتم ترحيل الأطفال والشباب في التدريب. وبحسب الشرطة، فقد اتبعت إجراءات كورونا بشكل جيد وكانت المظاهرة سلمية.

ومن اللافتات المقرؤة على الساحة: "الحكومة العزيزة، ترحيل الأطفال ليس مقبولا على الإطلاق!". كما صرحت الشرطة إلىAPA، عند عدد المشاركين وهم حوالي 400 مشارك. وعليه لم تكن هناك مشاكل في الالتزام بإجراءات كورونا مثل حماية الفم.

ويذكر أن سبب المظاهرة، هو ترحيل ثلاث تلميذات وعائلاتهن إلى جورجيا وأرمينيا. وتتم الآن مناقشة قضية تينا البالغة من العمر12 عامًا بشكل خاص في الأماكن العامة. بالنسبة لWilfried Embacher محامي الأسرة المُرحَّلة، من الممكن إجراء محاولة لإعادة الفتاة إلى النمسا من خلال التقدم بطلب للحصول على تأشيرة طالب. أضاف Embacher، عن وجود أسرة على استعداد لإقامة الطفلة عندها.

احتجاج منكري كورونا اليوم الأحد

تم تسجيل ما مجموعه سبعة مظاهرات لمنكروا كورونا في فيينا، بما في ذلك واحدة مع حوالي 1800 سيارة والعديد من الدراجات في Ringstrasse حول موضوع "الحق في التظاهر - الحق الأساسي - حرية التجمع".

ومن الإضافات الجديدة مظاهرة "برو الديمقراطية الإصلاحية" الساعة الثالثة بعد الظهرMaria-Theresien-Platz.

يبدو أن معارضي كورونا يريدون الاجتماع هناك ايضا يوم الأحد الساعة 2 ظهرًا تحت ستار "موكب كرنفال" أو نزهة - لكن هذا غير مسجل لدى الشرطة. وصرحت الشرطة لوكالة APA، ان شرطة فيينا مستعدة لجميع الاحتمالات على اي حال.


INFOGRAT-ريم أحمد


إرسال تعليق

0 تعليقات