هروب ناجح لروماني من سجن نمساوي واعتقال جميع من خطط ونفذ بعد أقل من ساعة

heute
هرب الروماني نيكو أو. ذو 27 عاماً من مستشفى جامعة سانت بولتن في نوفمبر2020، حيث تم إدخاله بسبب إصابة في ذراعه، وقد تمكن هناك من الهرب من المستشفى بعد أن فك نفسه من قيود الشرطة، ووقتها قام المسؤلون عنه من الشرطة والذين كانوا برفقته، بإطلاق النار في الهواء ولكنه تمكن من الهرب برفقة مهندسي العملية .

الهروب لم يكن مصادفة، بل كان مخططًا له بعناية، حيث كانت سيارة تنتظره على طرف المدينة، واستقل المساعدون سيارة أجرة إلى فيينا، ليتم تهريبه الى رومانيا لاحقاً.

اشتبه سائق التاكسي وأطلق نداء صامت خاص للشرطة، والذي مكن الشرطة من ايقاف السيارة الأجرة التي كانت على الطريق السريع A1 باتجاه فيينا، وقامت باعتقال الثلاثة المختطين للهروب اضافة للروماني .

المحاكمة التي جرت أمس الخميس في سانت بولتن - النمسا السفلي ،وبحسب اعترافات المتهمين، فابن عم الروماني (26 عامًا) رتب للهروب، وصرح الثاني وهو صربي (40 عامًا) أنه علم بالخطة فقط في سانت بولتن وأنه كان السائق فقط. أما الثالثة فكانت الفتاة الكرواتية (22 عامًا) لم تكن تعرف شيئًا، قائلة: "كنت لا أعلم بالأمر وهناك فقط، وقفت في البرد لمدة ساعة أمام المستشفى ولم أعرف السبب".

الأحكام: سبعة أشهر مشروطة جزئياً لابن عم الروماني (شهرين منها غير مشروطين)، وثمانية أشهر مشروطة جزئياً للصربي (شهرين منها غير مشروط)، وسنة واحدة مشروطة جزئياً للكرواتية المحكوم عليها سابقاً (ثلاثة أشهر منها غير مشروطة)، الأحكام ليست نهائية ويمكن الطعن .


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات