السلطات المصرية تقبض على شاب فور قدومه من النمسا



ألقت السلطات المصرية القبض قبل أيام، على شاب، فور وصوله إلى بلده قادما من النمسا.

وبحسب الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، فإن الشاب حمد سمير (29 عاما)، ظهر في نيابة أمن الدولة، عقب اختفاء قسري دام خمسة أيام.

وذكرت الجبهة أن جهات أمنية استدعت سمير، قبل أن يختفي ليظهر السبت في نيابة أمن الدولة، التي وجهت له تهمة الانضمام إلى جماعة إرهابية.

ويدرس أحمد سمير في جامعة أوروبا المركزية في النمسا.

وفي بيان لها، طالبت الرابطة الأوروبية لعلماء الأنثروبولوجيا الاجتماعية، السلطات المصرية بإطلاق سراح سمير.

وقالت الرابطة في بيان، إنها تشعر "بقلق بالغ إزاء قيام أجهزة الأمن المصرية في القاهرة باحتجاز الشاب أحمد سمير عبد الحي علي، طالب ماجستير علم الاجتماع والأنثروبولوجيا الاجتماعية بجامعة أوروبا الوسطى، فيينا، من قبل أجهزة الأمن المصرية في القاهرة".

وبحسب تفاصيل إضافية نشرها موقع "الحرة" الأمريكي، فإن سلطات مطار شرم الشيخ حققت مع سمير لدى وصوله قادما من النمسا في 15 كانون أول/ ديسمبر الماضي، قبل أن يذهب الأخير للاستجمام في مدينة ذهب السياحية، وحينها تم استدعاؤه واعتقاله.

وفي وقت متزامن، اقتحمت قوة أمنية منزل سمير في القاهرة وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته، دون إظهار أي إذن من النيابة وذلك حسب وصف المصدر .


arabi21

إرسال تعليق

0 تعليقات