بسبب اهمال الأصدقاء له وفاة شاب بعد سكرته مع حكم مخفف في سانكت بولتن النمساوية


توفى شاب بعد أن كان مخمور بشدة، الشاب يبلغ من العمر 26 عامًا كان برفقة صديقه (24) في مدينة سانكت بولتن - Niederösterreich، وذلك في 17 مارس 2020 ، حيث سقط الشاب البالغ من العمر 24 عامًا وتوقف عن الحركة نتيجة الشرب الزائد للكحول، وذلك في الساعة 5 مساءً، وقد اتصل الشاب البالغ من العمر 26 عامًا بصديقته بدلاً من الإسعاف .

وصلت الشابة أخيرًا بالسيارة، ووفقًا للائحة الاتهام من المحكمة، فقد وضع الصديقان الشاب المخمور على المقعد الخلفي للسيارة حوالي الساعة 7:30 مساءً، ثم قاما بزيارة والديهما ولم يكونا يعلمان بأنه قد فارق الحياة .

قبل منتصف الليل بقليل، القى الشاب نظرة على المقعد الخلفي لسيارته، فوجدوا الشاب البالغ من العمر 24 عامًا ميتًا، وعندها فقط قاد الثنائي السيارة إلى محطة إسعاف، في القرية وأبلغا عن وفاة شخص، على أنه كانموجود في الشارع، و حسب التحقيقات تبين أن الزوجين تلاعبوا أيضًا بالهاتف الذكي للمتوفى حتى لا تتم معرفة أنهم كانوا سوياً سابقاً أو أنهم أصدقاء.

وقد كشف تشريح جثة الشاب أن الوفاة كانت نتيجة نزيف دماغي .

العقوبة: السجن من ستة أشهر إلى خمس سنوات.
ودافع الثنائي عن براءتهما في المحكمة، قال الشاب إنه لم يساعد على الإطلاق في إدخال الشاب البالغ من العمر 24 عامًا إلى السيارة، كما ذكرت هي أنها وجدت الشاب البالغ من العمر 24 عامًا ملقى في الشارع أثناء القيادة ثم حملته إلى السيارة ملاحظة: كان الرجل الميت يزن حوالي 80 كيلوجرامًا أي من الصعب على السيدة نقله للسيارة .

السجن لمدة 15 شهرًا
الأحكام تتعلق بعدم تقديم المساعدة والتي هي غير ملزمة قانونياً، حيث حكم الشاب بستة أشهر من السجن غير المشروط بالإضافة إلى تسعة أشهر أيضاً غير قابلة للالغاء بالنسبة للشاب، وهذا يعني أن الشاب البالغ من العمر 26 عامًا - إذا أصبح الحكم نهائيًا، سيتعين عليه الذهاب إلى السجن لمدة 15 شهرًا، أما صديقته حكمت بثلاثة أشهر فقط في السجن .


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات