سوري يقتل زوجته بسبب ضربها له ثم يتصل بالشرطة النمساوية ويسلم نفسه

الأخبار

سوري يقتل زوجته بسبب ضربها له ثم يتصل بالشرطة النمساوية ويسلم نفسه


أكدت الشرطة النمساوية أن رجل سورياً يبلغ من العمر 52 عاما طعن  زوجته البالغة من العمر45 عامًا بسكين حوالي الساعة 13:40 في مركز لايواء اللاجئين لا يبعد كثيرًا عن الكنيسة انطاكية الأرثوذكسية السريانية في Favouriten بالحي العاشر.

يبدو أن القاتل المزعوم اتصل بدورية للشرطة بعد جريمة القتل، حيث كانت دماء الضحية لا تزال على ملابسه ويديه.

قاد الرجل الشرطة في النهاية إلى شقته في مركز اللجوء، حيث وجد الضباط زوجته التي كانت تنزف بشدة، و كانت فاقدة للوعي تماماً.

اعترف الرجل البالغ من العمر 52 عامًا على الفور بطعن زوجته بسكين بعدما ضربته على حد قوله، وقد تم ضبط السكين واعتقال المشتبه به، حيث تولى مكتب الشرطة الجنائية لولاية فيينا إجراء المزيد من التحقيقات .

وكان قد وصل طبيب الطوارئ بالمروحية الى مكان الحادث، الذي حاول إعادة إحياء المرأة - لكن لسوء الحظ، توفت السيدة البالغة من العمر 53 عامًا متأثرة بجروحها الخطيرة في الموقع .


INFOGRAT-ريم أحمد

ليست هناك تعليقات