نائبة في البرلمان النمساوي: عمليات النظام الإيراني في الخطف والاحتجاز تَستفز أوروبا



“الأمر المستفز” هكذا وصفت النائبة البرلمانية النمساوية، والمتحدثة الرسمية باسم السياسة الخارجية، ومؤسسة حقوق الإنسان لحزب الخضر (Die Grünen) إيفا أرنيست زيدزيتش اعتقال الجمهورية الإيرانية للمواطنين النمساويين، وتعذيبهم داخل السجون الإيرانية.

وتنتقد ممثلة حزب الخضر في البرلمان النمساوي نهج الجمهورية الإيرانية بشأن اعتقال المواطنين الأوروبيين من حاملي الجنسية المزدوجة، إذ كانت إيفا أرنيست زيدزيتش قد اتهمت الحكومة الإيرانية في وقت سابق بعدم مبالاتها بحياة الناس ولا سيما مواطنيها.

وتمثل أرنيست زيديتش حزب الخضر النمساوي، ذلك الحزب الذي يحاول التركيز على مبادئ حقوق الإنسان، والحريات الاجتماعية، وإنقاذ البيئة، والقضاء على التمييز سواء داخل النمسا أو خارجها، وكانت قد دانت المتحدثة الرسمية باسم هذا الحزب في حوار لها مع موقع “OTS” النمساوي في الذكرى الثانية لاعتقال “مسعود مصاحب” أمين عام جمعية الصداقة الإيرانية النمساوية ممارسات الجمهورية الإيرانية في احتجاز المواطنين من حاملي الجنسية المزدوجة كرهائن.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات