الشرطة النمساوية تشارك بـ 1300 عنصر وتحرر أكثر من 1650 مخالفة لمنكري كورونا

اخر الاخبار

الشرطة النمساوية تشارك بـ 1300 عنصر وتحرر أكثر من 1650 مخالفة لمنكري كورونا

التزم النشطاء المناهضون لإجراءات الحكومة بشأن كورونا بإيقاعهم الأسبوعي، حيث خرجوا إلى الشوارع مرة أخرى يوم أمس السبت في فيينا بمشاركة عدة آلاف . 

وبعد مرور ساعة على المظاهرة في Gürtel بالقرب من محطة القطار الرئيسية، تم تفريق المظاهرة، وكانت السلطات التنفيذية أي الشرطة متواجدة ب 1300 عنصر في الخدمة.

وبحسب الرصيد الأولي للمظاهرة بأكملها وفقا لـ شرطة فيينا LPD Vienna فقد تم :

• 11 اعتقالاً

• حوالي 1،630 شكوى جنائية إدارية خاصة بكورونا

• حوالي عشرين شكوى جنائية بأعمال شغب

وتم استخدام رذاذ الفلفل عدة مرات .

تنازل FPÖ هذه المرة عن تنظيم الفعالية، فلم يكن هناك مكان اجتماع مركزي في البداية، لكن تدفق المتظاهرين في عدة مجموعات صغيرة عبر الشوارع بالقرب من المحطة الرئيسية، ثم جرت مظاهرة أكبر في Schweizergarten، حيث شارك 1200 ناشط، بما في ذلك عدد من المتطرفين اليمينيين والمشاغبين والمعارضين المناهضين للتطعيم .

كان الشعار الرئيسي " Kurz يجب أن يذهب"، و "نحن الشعب"، سيطر العلم الوطني النمساوي بين الأعلام الأخرى، وكانت ردات فعل الجيران مختلفة، تم إطلاق صيحات من "Covidiots" من نافذتين، بينما قام آخرون بتسليم المشاركين علب البيرة لدعمهم.

عندما تم فض المظاهرة حوالي الساعة 2.30 من بعد الظهر من تقاطع مرور Matzleinsdorfer Platz، اتبع غالبية المشاركين طلب مغادرة المكان مترددين، ولكن سار بضع مئات من المتظاهرين نحو وسط المدينة، مع عدم وجود أعمال شغب وبالكاد أي عوائق مرورية.

منعت الشرطة الالتقاء بمظاهرة ثانية، حيث كان لها موضوع مختلف، وهو حق اللجوء، وكان الجمهور كذلك مختلفاً، ألا وهم من اليساريين، وهنا تمت مراعاة متطلبات القناع باستمرار ("لا يمكننا تحمل خسارة مناهضي الفاشية بسبب كورونا")، ولكن كن الالتزام المسافة أكثر صعوبة .

وهنا في هذه المظاهر تردد "لدينا مساحة" هنا. رافق الاحتجاج على سياسة الحكومة تجاه اللاجئين إيقاعات أفريقية وقراءة من شرفة مسرح Volkthearter، كما حضر هذا التجمع عدة مئات من المشاركين.

انتقد حزب الخضر حقيقة أن الجماعات اليمينية المتطرفة تسيء بشكل متزايد إلى حرية التعبير، وقال التيار اليميني إن "حرية التعبير والتجمع والتعبير عن الاستياء من القرارات السياسية من أسمى وأهم مزايا الديمقراطية ومن أهم وسائل المجتمع المدني للتعبير عن رأيه وعدم رضاه خارج الانتخابات".


INFOGRAT-ر.أ

ليست هناك تعليقات