شرطة الحدود النمساوية تمسك 14 لاجئاً سورياً أثناء عملية تهريب

(Bild: Christian Schulter)
شهدت الحدود المجریة النمساویة لیلة یوم الأثنین الماضى داخل مقاطعة بورج لاند، مطاردة على طریقة أفلام ھولیود بین 14 سوریاّ داخل 3 سیارات تأكسى یقود السیارات أثنین من الكروات وأخر صربي .

وحاولوا التسلل إلى الأراضي النمساویة من الغابات عبر الحدود الخضراء، في أتجاه العاصمة النمساویة فیینا، وتمت متابعة مھربین سائقى سیارات الأجرة المحترفین الذین یحصلون عادة على مبلغ  200 یورو من كل فرد مقابل عبوره الحدود المجریة إلى النمساویة ، أو توصیلھم إلى العاصمة فیینا.

وبعد مطاردة وصفت بالهولیودیة من قبل الجنود النمساویین والشرطة على الحدود في بلدة سانت مارغریتن القریبة من الحدود مع المجر بین الشرطة والمهربین الثلاثة في وقت متأخر من مساء یوم الاثنین، انتهت العملیة في Deutschkreutz في بورغنلاند بعد أن أوقفت الشرطة ثلاث سیارات أجرة تحمل أرقام فیینا .

وكانت قد نقلت ركابها في الظلام كمساعدین للمافیا الدولیة حسب وصف صحيفة كورونا.
(Bild: Christian Schulter)
أكتشف أفراد الشرطة مجموعة من اللأجئین تتكون من 14 رجلاً من سوریا في السیارات الثلاث، أما السائقین – اثنان من كرواتیا والآخر صربي – تم تقیدیھم على الفور وترحیلھم إلى سحن أیزنشتات.

 بدورھم قام اللاجئون بتقدیم طلب اللجوء فوراً، وذلك بعد إیقافهم ونقلهم إلى مركز احتجاز أیزنشتات أیضاّ للبت في طلبات اللجوء الخاصة بهم .


ش ر

إرسال تعليق

0 تعليقات