النمسا تمنح جنسيتها لحفيد عائلة روتشلد اضافة لـ 417 أخرين

اخر الاخبار

النمسا تمنح جنسيتها لحفيد عائلة روتشلد اضافة لـ 417 أخرين

قدم نائب رئيس البلدية وعضو مجلس المدينة للاندماج Christoph Wiederkehr من حزب NEOS، شهادة الجنسية النمساوية لحفيد عائلة Rotschild Geoffrey R. Hoguet، الذي يزور فيينا حالياً، وحتى الآن، تمت الموافقة على إجمالي 2182 من هذه الإجراءات بشكل إيجابي من قبل المدينة، منهم 417 حصلوا بالفعل رسمياً على الجنسية النمساوية.

خلفية ذلك هو تعديل أقره بالإجماع البرلمان النمساوي في عام 2019، والذي ينص على إعطاء الجنسية النمساوية لأحفاد ضحايا النظام النازي الذين فروا ويمكّنهم الاحتفاظ بها دون الحاجة إلى التخلي عن جنسيتهم السابقة.

قال Wiederkehr يوم الخميس، "خطوة مهمة طال انتظارها"، لا يتعلق الأمر بمنح الجنسية كبادرة رمزية فحسب، بل يتعلق أيضاً بإظهار أن هذا الفصل من تاريخ النمسا يجب ألا يُنسى ! 

وأضاف عضو مجلس مدينة NEOS عند التسليم : "من الأسهل عليهم العودة إلى وطنهم، الذي تعرضوا فيه للأسف للسرقة بالعنف".

بالنسبة Geoffrey R. Hoguet ، حفيد Alphons Freiherr von Rothschild، كان قرار استعادة الجنسية النمساوية خطوة كبيرة : "بالطبع، أشعر أنا وعائلتي بالارتباط الشديد بهذا البلد بطريقة معقدة ومؤلمة في بعض الأحيان في النهاية نحن النمساويين فخورين، ومن الجيد والصحيح أن تعترف الجمهورية الآن بذلك أيضاً ".

و لا يزال الخلاف حول مؤسسة روتشيلد مستمراً، والاتصال بالسلطات بالنسبة لحفيد العائلة أكثر صعوبة في الوقت الحالي فيما يتعلق بـ "مؤسسة Nathaniel Freiherr von Rothschild"، حيث رفضت المحكمة الإدارية الإقليمية مؤخراً شكواه بشأن إعادة تأسيس مركز Rosenhügel العصبي الذي أسس 1907، والذي لا يزال موجوداً حتى اليوم، وذلك لأنه ليس عضوا بالمؤسسة .


INFOGRAT-ر.أ

ليست هناك تعليقات