46.6 % حجم الإنفاق الحكومي الأوروبي من الناتج المحلي .. أدنى من ذروة 2009


بلغ إجمالي الإنفاق الحكومي في الاتحاد الأوروبي في 2019، "27 دولة" 46.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وظلت هذه الحصة دون تغيير عن العام السابق، إلا أنها انخفضت باطراد عن آخر ذروة لها في 2009، "50.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي".

ومن بين الوظائف الرئيسة للإنفاق الحكومي العام في الاتحاد الأوروبي، كانت "الحماية الاجتماعية" أعلى الوظائف في 2019 كما الأعوام السابقة، أو ما يعادل 19.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وهي أعلى من 2018 "18.6 في المائة".

وكانت المجالات التالية، حسب الترتيب، الأكثر أهمية بعد الحماية الاجتماعية: الصحة "7.0 في المائة"، الخدمات العامة "5.8 في المائة" مثل الشؤون الخارجية وصفقات الدين العام، التعليم "4.7 في المائة"، الشؤون الاقتصادية "4.4 في المائة"، النظام العام والسلامة العامة "1.7 في المائة"، الترفيه والثقافة "1.2 في المائة"، حماية البيئة "0.8 في المائة"، والسكن والمرافق المجتمعية "0.6 في المائة".

ومن حيث القيمة المالية، بلغ الإنفاق الحكومي في الاتحاد الأوروبي في 2019 للحماية الاجتماعية 2699 مليار يورو "نحو 2.7 تريليون يورو"، الصحة "983 مليار يورو"، الخدمات العامة "804 مليارات يورو"، التعليم "654"، الشؤون الاقتصادية "618"، النظام العام والسلامة العامة "234"، الترفيه والثقافة "162"، حماية البيئة "110"، السكن والمرافق المجتمعية "81 مليار يورو".

وكانت الحماية الاجتماعية أهم مجال للإنفاق الحكومي العام في 2019 في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وتباينت نسبة الإنفاق الحكومي على الحماية الاجتماعية إلى الناتج المحلي الإجمالي بين الدول الأعضاء في الاتحاد من أقل من 10 في المائة في أيرلندا "8.9 في المائة" إلى ما يقرب من الربع في فنلندا "24.0 في المائة" وفرنسا "23.9 في المائة".

وخصصت خمس دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي ــ فنلندا، فرنسا، الدنمارك، إيطاليا، والنمسا ــ ما لا يقل عن 20 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للحماية الاجتماعية، في حين أنفقت كل من أيرلندا، مالطا، بلغاريا، ورومانيا أقل من 12 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وبعد النمسا، تأتي اليونان، ألمانيا، بلجيكا، والسويد، بإنفاقها بين 19.9 و19 في المائة على الحماية الاجتماعية، ثم بين 18.9 و15.1 في المائة، كل من لوكسمبورج، إسبانيا، البرتغال بولندا، سلوفاكيا، وهولندا، وبين 14.9 و12 في المائة أنفقت كل من كرواتيا، سلوفاكيا، إستونيا، هنجاريا، جمهورية الجيك، قبرص، ليتوانيا، ولاتفيا.

وبين الدول خارج الاتحاد الأوروبي، أنفقت النرويج على الحماية الاجتماعية 19.5 في المائة، وهو أعلى من المعدل العام للاتحاد الأوروبي، وسويسرا 13 في المائة، وآيسلندا 12.5 في المائة.

وفي 2019 بلغ المعدل العام لإنفاق الاتحاد الأوروبي "27 دولة" على الصحة 7.1 في المائة، أنفقت النمسا "8.3 في المائة"، الدنمارك "8.2 في المائة"، وفرنسا "8.0 في المائة" لتسجل بذلك أعلى نسب الإنفاق إلى الناتج المحلي الإجمالي المخصصة للصحة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وبالنسبة إلى التعليم، سُجلت أعلى الأسهم في السويد "6.9 في المائة"، الدنمارك "6.3 في المائة"، بلجيكا "6.2 في المائة"، إستونيا "6.0 في المائة".

وسجلت أعلى حصة من الإنفاق الحكومي على الشؤون الاقتصادية في 2019 في كرواتيا "8.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي"، وهنجاريا "8.0 في المائة". لوحظت أعلى نسب إلى الناتج المحلي الإجمالي للإنفاق الحكومي على الخدمات العامة في هنجاريا "8.2 في المائة"، واليونان وفنلندا "7.9 في المائة لكل منهما".


وكالات