مسؤول ينسحب من منصبه بسبب لقاحات كورونا في النمسا

Foto: Cremer
تسبب نقاش حول شراء جرعات إضافية من لقاحات فيروس كورونا في حدوث توتر داخل الحكومة النمساوية.

وقال وزير الصحة رودولف أنشوبر، من حزب الخضر، لهيئة الإذاعة النمساوية اليوم الإثنين إن منسق شؤون التطعيم في وزارة الصحة، كليمنس مارتن أوير، سوف ينسحب من منصبه.

وأشار الوزير بشكل محدد إلى أن أوير لم يخبره في وقت ما بإمكانية شراء جرعات إضافية من لقاح فايزر/بيونتيك .

وطالب حزب الشعب النمساوي الشريك في الائتلاف الحاكم بوقف أوير عن العمل. وقال أنشوبر إن مثل هذه الخطوة تتطلب سوء سلوك بموجب قانون الخدمة أو القانون الجنائي، وهو ما لم يحدث في هذه الحالة.

وشدد على أن النمسا مع ذلك تم تزويدها بشكل كاف بـ31 مليون جرعة من اللقاحات المطلوبة.

ويعني النقاش حول التطعيم ضغطًا إضافيا على الحالة المزاجية للائتلاف، المتوتر بالفعل بسبب سياسة الهجرة المشددة لحزب الشعب النمساوي والأسئلة المتعلقة بسياسة التبرع للحزب المحافظ.

وتفيد المعلومات الحالية بأن أوير، الذي كان عضوا أيضا في مجموعة توجيهية تابعة للاتحاد الأوروبي، قد ألغى بشكل تعسفي المزيد من الطلبات، على الرغم من توفر أموال كافية. ورحب الحزب بانسحابه.


د ب ا

إرسال تعليق

0 تعليقات