الشرطة النمساوية تحاول دخول أحد المساجد أثناء صلاة الجمعة دون خلع الحذاء والنتيجة استنفار عام

الشرطة النمساوية تحاول دخول أحد المساجد أثناء صلاة الجمعة دون خلع الحذاء والنتيجة استنفار عام

قامت الشرطة النمساوية بعملية أمنية واسعة لمسجد الفتح في الحي الخامس عشر في فيينا بعدما تشكى أحد الأشخاص عليهم بأن المسجد مزدحم والمصلين لا يلتزمون بقواعد التباعد الإجتماعي ولا بارتداء الكمامة .
وأكد المكتب الإعلامي للشرطة، أن العملية جرت بالاشتراك مع هيئة الصحة MA15، حيث فحص المسؤولون الموقع وما إذا كان يتم تجاهل قواعد كورونا بالفعل، نفذ ضباط الشرطة ما مجموعه عشرة عمليات تحقق من الهوية، كما كان من الضروري التحقق من عدد الأشخاص الموجودين بالفعل في المبنى وما إذا كان قد تم الالتزام بقواعد كورونا .

وأضاف "جرت العملية بهدوء وبدون أي صدامات".
وفي حديث خاص لـ INFOGRAT قال أحد المصلين والذي كان حاضراً أثناء العملية، قال : "اليوم في مسجد الفتح بالحي ١٥ في كنترول بوليس عايز يدخل المسجد يتفقد المسجد فالإخوه في إدارة المسجد طلبو منو يقلع حذاءه فا إعتبره تهديد وطلب جميع وحدات الشرطة وإجو منعونا من الخروج تقريبا نصف ساعه وإحنا محبوسين في الداخل وبعدين أخذو هويات جميع المصلين على اساس منعناهم من أداء واجبهم وعدم إحترام بروتوكول الكوفويد وبطبيعة الحال كل واحد توصلو بعدين  شترافه"
وأضاف : "والمؤسف اكثر إنهم كاتبين في جريدة هويته إنهم تفقدوا المكان ووجدو ناس من غير ماسك هههههه والله لا فيهم واحد دخل من اصلو وانا كنت حاضر وشايف كيف تعاملو معنا بكل إحتقار تصور يأخي في اطفال وشيوخ محبوسين مش عارفين يطلعو والمشكلة معظم الناس مش عارفين ليه محبوسين لأنو المشكلة صارت بالاساس أمام المسجد مع 3 أخوه من إدارة المسجد وباقي المصلين جوا مشغلوين بالصلاة وفي الأخير كل واحد وجد حالو في ورطة مع البوليس .


INFOGART

ليست هناك تعليقات