النمسا تعلق آمالاً كبيرة على «جواز السفر الأخضر» كي تعود الحياة لطبيعتها


عبّر وزير خارجية النمسا ألكاسندر شالينبرج عن أمله في عودة الحياة إلى طبيعتها قريباً والتخلص من قيود السفر المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، واصفاً «جواز السفر الأخضر»، الذي أعلن عنه الاتحاد الأوروبي، ويشمل الأفراد الذين تم تطعيمهم أو اختبارهم أو المتعافين من الفيروس، بأنه «تذكرة عودة إلى الحياة الطبيعية».

وأوضح الوزير شالينبرج، في تصريحات له، أن العمل في أسرع وقت ممكن، بـ«جواز السفر الأخضر»، سيجعل التنقل والسفر ممكناً مرة أخرى، وتوقع العودة إلى الوضع الطبيعي مع حلول فصل الصيف القادم، إلا أنه اعتبر قيود السفر الحالية ضرورية، لخطورة الوضع الوبائي.

وفي إطار حرص حكومة النمسا على التحرر من قيود التنقل والسفر الحالية، أعلن المستشار الألماني سباستيان كورتس تطبيق برنامج الأدلة الرقمية «جواز السفر الأخضر»، على المستوى الوطني بشكل مبكر في شهر أبريل، قبل تحرك الاتحاد الأوروبي المتوقع في شهر مايو، وذلك في إطار جهود النمسا لإنقاذ الموسم السياحي الصيفي.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات