زي بقرة يفرض على رجل غرامة مالية في النمسا

فرضت المحكمة الدستورية في النسما غرامة مالية على ناشط في مجال الرفق بالحيوانات بعد أن إرتدى زي بقرة بموجب القانون النمساوي الذي يحظر ارتداء أي لباس يخفي الوجه بالكامل، ولم تكتفي المحكمة فقط بالعقوبة بل نُشر القرار إثر جلسة للهيئة القضائية الأعلى في النمسا.

وإكتشفت المحكمة الإدارية الإقليمية تصرف الناشط بعدما وزع في حزيران / يونيو 2018 منشورات وهو مرتديا زي بقرة في بادن في النمسا، فيما اعترف الناشط أنه فقط أراد من هذه الخطوة لفت الانتباه إلى “ظروف إنتاج الحليب”، لكن سرعان ما فُرضت عليه غرامة، بحجة انتهاكه لقانون يمنع إخفاء الملامح في الأماكن العامة
ارتدى زي بقرة للفت الانتباه حول “ظروف إنتاج الحليب”

بدأت النمسا في تشرين الأول/أكتوبر 2017 تطبيق قانون بنص على منع ارتداء النقاب أو أي لباس يخفي ملامح الوجه بصورة كاملة تحديدا في الأماكن العامة.

وتسعى النمسا بشكل دائم لإبعاد شبهة الاستهداف الديني عن هذا القانون وعدم حصر نطاقه بالزي الديني، فيما نشرت النمسا قائمة طرحت من خلالها بعض الاستثناءات فيما يشمل الأزياء التنكرية التي تكون ضمن الكرنفالات ولف الوشاح على الوجه مع اعتمار خوذة، وأيضا الكمامات الجراحية.


ا ف ب

إرسال تعليق

0 تعليقات