اجتماع طارئ للحكومة النمساوية الإثنين المقبل بعد الإرتفاع المستمر بأعداد الاصابات

APA/Helmut Fohringer
ستعقد الحكومة في الاثنين المقبل قمة كورونا التالية، حيث سيناقش المستشار Sebastian Kurz وشركائه مرة أخرى الوضع الحالي لفيروس كورونا في البلاد مع الخبراء وحكام الولايات وأحزاب المعارضة، كما يقدمون المشورة بشأن المزيد من التخفيف أو التشديد المحتمل.

يتزايد عدد الإصابات الجديدة، ومع ذلك غرفة التجارة وبعض رؤساء الولايات يضغطون من أجل مزيد من الخطوات الافتتاحية.

لكن العديد من الخبراء يحذرون من المزيد من التخفيف ! نظراً لأن الأرقام مرتفعة جداً، بالنسبة لافتتحات أخرى، فقد أوضح الخبير Niki Popper مؤخراً أنه إذا ارتفعت أعداد الإصابات، فعلينا " كسر الموجة قبل أبريل ".

ويبدو أن الخبراء يفكرون بالفعل في عيد الفصح القادم في أبريل، لأن الاحتفال العائلي المريح والاجتماعات مع أحبائهم هي ببساطة جزء من عيد الفصح للنمساويين .

ولتجنب خطر الإصابات بين الناس، يمكن للحكومة أن تحد من الاتصالات خلال العطلات (مثل بعد عيد الميلاد) - على سبيل المثال لأسرتين أو أربعة أشخاص كحد أقصى، وبالنسبة للأشخاص الذين أجروا اختبار كورونا مؤخراً، قد تكون هناك قواعد أكثر مرونة .

في الولايات والمقاطعات الفيدرالية ذات القيمة المنخفضة، يمكن أن تكون قواعد العطلات أكثر تساهلًا مما هي عليه في المناطق ذات معدل الإصابة المرتفع .


INFOGRAT-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات