بعد سحبها الشحنة... النمسا تفسر سبب وفاة ممرضة بعد تلقيها لقاح أسترازينيكا


نشر مستشفى فيينا العام نتائج التحليل الذي أجراه عقب وفاة ممرضة نمساوية بعد 10 أيام من تلقيها مصل أسترازينيكا المضاد لكورونا، والذي خلص إلى أن ردة فعل مناعية "نادرة للغاية" كانت السبب وراء الجلطة التي أفضت إلى وفاتها.

وقالت زابينه آيشنجر خبيرة الجلطات في كلية الطب بفيينا إن ردة الفعل المناعية هذه هي السبب وراء حدوث الجلطة "النادرة للغاية" وتدخلت في هذه العملية سلسلة من العوامل غير المألوفة، حسبما أفادت شبكة (أو إر إف) المحلية.

مرض مناعي نادر
وأوضحت آيشنجر أن هذا النوع من ردود الأفعال تجاه اللقاح يظهر لدى عدد محدود للغاية من المرضى، وأن حالة الممرضة المتوفية في النمسا قد يكون وراءها مرض مناعي غير معروف حتى الآن.

وأبرزت الأخصائية أنه من الضروري استشارة طبيب إذا لم تختف الأعراض المعهودة للمصل، مثل آلام الرأس والغثيان أو آلام الساقين. وأكدت آيشنجر في الوقت ذاته أن المصل آمن وأن حالات ظهور الجلطات نادرة للغاية ويمكن علاجها إذا حدث ذلك في الوقت المناسب.

إمكانية الإصابة بجلطات
وكانت حالة الوفاة هذه قد دفعت النمسا إلى سحب الشحنة التي تلقت الممرضة إحدى جرعاتها، إلا أن البلاد لم تتوقف عن استخدام المصل.

ودافعت الوكالة الأوروبية للعقاقير الخميس عن مصل أسترازينيكا، مؤكدة أنه لا يزال "آمناً وفعالاً"، رغم إشارتها إلى أن له علاقة ببعض الحالات "الغريبة للغاية" من الجلطات، وأن تحقيقاتها في هذه النقطة مستمرة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات