الرئيس النمساوي يخاطب الشعب بعد عام على الجائحة

خاطب الرئيس النمساوي Alexander Van der Bellen المواطنين بمناسبة تفشي جائحة كورونا لمدة عام واحد".

وكان يأمل Van der Bellen في ربيع 2020 أن تختفي "هذه الآفة" في أسرع وقت ممكن، ولكن مع مرور كل يوم، ازداد اليقين "أنه سيتعين علينا الاستعداد لتغيير طويل الأمد في الحياة، وأن تنقلب حياتنا كلها رأساً على عقب لفترة طويلة". 

وتابع الرئيس: "هذا الوباء أخذ منا الكثير - ويأخذ منا: من الأسر والأمهات والآباء وخاصة الأطفال والشباب، العاملين في مهن الصحة والرعاية وكبار السن والعاملين، وأولئك الذين ليس لديهم عمل مأجور. كل واحد منا، لم يسلم أحد ".

أضاف " لكن دعونا لا نوجه إرادتنا ضد بعضنا البعض، فالأزمة على وجه الخصوص تظهر مما صنعنا منه، وكلنا نريد وينبغي أن نكون قادرين على النظر في أعين بعضنا البعض بعد انتهاء هذه الأزمة، وأنا أعلم أن هناك تعاطفاً في قلوبنا وشجاعة وإيمان بالخير أقوى من أي شيء آخر". 

كما أظهر تعاطفه مع أولئك الذين فقدوا أحباءهم بسبب هذا الفيروس الخبيث في العام الماضي بقوله : "هذا مؤلم، مؤلم للغاية، فالشعور بالعجز طاغيا"، وقد توقف عن الكلام للحظات للمتوفىين .


INFOGRAT-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات