هولندا تنفي اتهامات النمسا بالحصول على كميات إضافية من لقاحات كورونا


نفت هولندا الاتهامات التي وجهتها إليها النمسا بالحصول على كميات إضافية من جرعات لقاح كورونا، خارج اتفاقيات الاتحاد الأوروبي.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال متحدث باسم وزارة الصحة الهولندية إن بلاده تحصل على اللقاحات عبر الآلية الموجودة في الاتحاد الأوروبي، مضيفا: " ونحن ملتزمون بالاتفاقات".

وأوضح المتحدث إن بلاده استفادت "بأقصى قدر" من الإمكانية المتاحة عبر هذه الاتفاقات، مشيرًا إلى أنه من الممكن الإفراج عن حصص في حال تنازل دولة ما عنها، وقال إنه في هذه الحالة يمكن لدولة أخرى أن تحصل عليها، وذكر أن هذا هو ما فعلته هولندا.

يذكر أن هولندا هي آخر دولة في الاتحاد الأوروبي بدأت حملة تطعيم ضد كورونا، لكنها استطاعت أن تعوض ما فاتها، إذ وصل عدد الأشخاص الذين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح، على الأقل، إلى نحو 1.4 مليون شخص.

فيما تجاوز عدد من تلقوا جرعتي التطعيم 400 ألف شخص، بما يعادل نحو 2.5% من إجمالي عدد سكان البلاد.

وكان المستشار النمساوي زباستيان كورتس اتهم أمس الجمعة عددا من الدول في الاتحاد الأوروبي، بينها هولندا، بالحصول على لقاحات من خارج خطة التوزيع التي ينتهجها التكتل.

وقال كورتس إن دولا مثل هولندا والدنمارك لديها إمكانية الحصول على جرعات لقاح للفرد أكبر بكثير من الجرعات المخصصة لدول أخرى مثل بلغاريا أو كرواتيا.

وبعث كورتس مع زعماء أربع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي اليوم بخطاب إلى رئيس الاتحاد الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية طالبوا فيها بإجراء محادثات رفيعة المستوى في التكتل بشأن إجراء توزيع أكثر عدلا لجرعات لقاح كورونا، وحذروا من أن النظام الحالي سيؤدي إلى خلق "تفاوت شاسع" بين الدول الأعضاء بحلول الصيف.


د ب أ

إرسال تعليق

0 تعليقات