النمسا تكثف جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية عبر الاختباء فى شاحنات البضائع

أكد كارل نيهمر وزير داخلية النمسا أن المهاجرين غير الشرعيين يستغلون الشاحنات فى عبور الحدود بشكل غير قانوني من خلال الاختباء داخلها مشيرا الى ان الشرطة النمساوية تكثف جهودها لمكافحة تهريب البشر بكل الصور.

وقال نيهمر فى تصريحات له اليوم الجمعة أن الشرطة تركز على مراقبة عملية نقل البضائع الدولية والتى يستغلها المهاجرون للوصول إلى بلد المقصد.

وأوضح نيهمر أن تهريب البشر هو جزء من الجريمة المنظمة النشطة دوليًا وهي تتطلب جهودا أكبر لمكافحة هذا الشكل اللاإنساني من الجريمة الدولية مشيرا الى ان هذه المكافحة تتطلب تعاونا واسعا من سائقي الشاحنات وكافة الاطراف المعنية من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل.

ولفت الوزير الى أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشباب ينطلقون بشكل غير قانوني في رحلة محفوفة بالمخاطر نحو أوروبا مشيرا الى أن حركة الشحن الدولية تأتي في بؤرة اهتمام المهربين والمهاجرين غير الشرعيين للوصول إلى البلد المستهدف .

وأوضح الوزير أنه بمجرد أن يتوقف سائقو الشاحنات في موقف للسيارات ويتركون سيارتهم دون رقابة يمكن استغلال ذلك من قبل عصابات المهربين أو المهاجرين غير الشرعيين للاختباء داخلها.

وذكر الوزير أنه في يونيو 2018 أطلقت النمسا "فرقة عمل غرب البلقان" من أجل العمل بشكل أوثق مع السلطات الأمنية في دول البلقان لمكافحة الهجرة ومنع استغلال الشاحنات فى اختباء المهاجرين .


ش أ

إرسال تعليق

0 تعليقات