780-90

اخر الأخبار

نمساوي يذبح زوجته بسبب الملل يحكم بالبراءة المشروطة لأنه مختل عقلياً

ذبح رجل يبلغ من العمر 57 عامًا من Niederösterreich يعمل كفني منازل، زوجته البالغة من العمر 55 عامًا، بعد زواج دام 33 عامًا، الذي انجب منها أربعة أبناء (تزيد أعمارهم عن 20 عامًا).

يعاني المتهم من الفصام المصحوب بجنون العظمة منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، ولكن كان من السهل علاج المرض بالأدوية. 

نتيجة لذلك، وبسبب أزمة كوفيد، كانت خيارات العلاج محدودة إلى حد ما، في 23 سبتمبر 2020، لم يستطع رب الأسرة النوم مرة أخرى وفكر في الأمر مطولاً .

ثم أراد مواجهة زوجته، وخرج الموقف تمامًا عن السيطرة، حيث ضرب الرجل زوجته بشدة بسكين في رقبتها، وكانت رقبة الزوجة مفتوحةبالكامل، كما عانى المدعى عليه من حوالي عشرة جروح كبيرة وواسعة، حيث أراد قتل نفسه وأصاب يديه ورقبته بجروح خطيرة. 

وبآخر ما لديه من قوة، اتصل برقم الطوارئ بنفسه، ثم تم نقله إلى مستشفى Baden وتم نقلها إلى UKH Meidling، لكن المرأة توفيت أثناء النقل أو عند دخولها المستشفى.

في المحاكمة التي جرت في Korneuburg أمس، اعتبر الخبير Werner Brosch، أن المتهم مجنون، لكن المرض قابلاً للعلاج. لذلك أوصى بالقبول المشروط في مؤسسة - بمعنى آخر: سيكون المتهم "رجلاً حراً" يخضع لشروط ورقابة.

أشار المحامي Norman Hofstätter، إلى إمكانية العلاج ودعم الأسرة : "يقف الأولاد مساندين الأب، يساعدوه كثيرًا"، ومع ذلك، أشار القاضي إلى أثارالعنف. 

تم قبول المدعى عليه العاجز في مؤسسة لمخالفي القانون الذين يعانون من أمراض عقلية .

وقال القاضي Helmut Neumar، بأنه سيكون من الممكن قريبًا جدًا إطلاق سراح المتهم إلى مؤسسة سكنية خاصة بالطب العقلي، الحكم ليس نهائيا.


INFOGRAT-ريم أحمد