النمسا تطور استراتيجية حيوية جديدة للزراعة

تقوم الحكومة النمساوية، إلى جانب الشركات الزراعية، بتطوير “استراتيجية حيوية” جديدة بحلول صيف عام 2021 تهدف إلى دعم الإنتاج العضوي المحلي والحفاظ على دور رائد في هذا المجال بين دول الاتحاد الأوروبي..

وتهدف الخطط التي أعلنتها الإدارة الزراعية إلى دعم المنتجين البيولوجيين النمساويين على خلفية اعتماد خطة عمل لتطوير الإنتاج الزراعي العضوي في الاتحاد الأوروبي. وتتوخى الخطة تحقيق الهدف التالي: بحلول عام 2030، ينبغي استخدام 25 في المائة من الأراضي الزراعية في الإنتاج العضوي في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وقد تحقق الهدف في النمسا بالفعل حيث أصبحت حصة الأراضي الزراعية المستخدمة لإنتاج الإنتاج البيولوجي 26 في المائة، ويعمل 500 24 أو 23 في المائة من جميع المزارعين في الإنتاج العضوي.

وفي الوقت ذاته، فإن الزيادة في الإنتاج العضوي في الاتحاد الأوروبي تشكل تحديات لقطاع الزراعة العضوية النمساوية – سيزيد العرض العضوي بشكل كبير في ظل تباطؤ نمو الطلب. وهكذا، في عام 2019، انخفضت أرباح المزارع العضوية في النمسا بنسبة 10٪.

وستشمل الأساليب الحيوية الجديدة في النمسا حملات إعلامية لزيادة الوعي العام بفوائد المنتجات العضوية، والمشتريات العامة من المنتجات الحيوية من أجل تقديم الطعام، فضلا عن أشكال جديدة من الدعم للمنتجين العضويين.

وسيولى اهتمام خاص للتعاون الوثيق في مجال تجهيز وتسويق المنتجات العضوية في السوق المحلية. حاليا، العديد من الشركات العالمية شراء المواد الخام العضوية في النمسا ومن ثم معالجتها في قدراتها في بلدان أخرى.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات