خبراء نمساويون: لا علاقة سببية مباشرة بين لقاح أسترازينيكا والإصابة بجلطات الدم

نفت (مبادرة النمسا للتطعيم) التي تضم خبراء في علم الفيروسات والأوبئة، وجود علاقة سببية مباشرة بين اللقاح البريطاني السويدي (أكسفورد - أسترازينيكا) المضاد لفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) والإصابة بجلطات الدم.

وقال خبراء من المبادرة خلال مؤتمر صحفي الجمعة إنه تم تطعيم حوالي عشرة ملايين شخص في بريطانيا وحوالي خمسة ملايين آخرين في أوروبا بهذا اللقاح دون أن يتجاوز عدد المصابين بجلطات الدم 30 شخصا مؤكدين أن الإصابة بجلطات الدم قد تصيب أشخاصا عاديين لم يتلقوا اللقاح أيضا.

وأكد عالم الأوبئة وعضو لجنة التطعيم الوطنية في النمسا هرفيغ كولارتيش في المؤتمر الصحفي أنه لو كانت هناك علاقة ما بين هذا اللقاح وجلطات الدم "لتمت ملاحظتها بالتأكيد" خاصة بعد تطعيم حوالي 130 ألف شخص في النمسا تتراوح أعمارهم بين 20 و64 عاما بلقاح (أكسفورد - أسترازينيكا).

واشار في الوقت نفسه إلى أنه بالنظر إلى عدم إمكانية استبعاد العلاقة بين التطعيم والوفاة بنسبة 100 بالمئة فإنه يجب إجراء تحقيقات "معمقة ومفصلة" مع دراسة كل حاجة على حدة.

وحذر كولارتيش في ختام تصريحه من التوقف عن التطعيم بلقاح (أكسفورد - أسترازينيكا) قائلا "لو علقنا التطعيم بهذا اللقاح في النمسا لارتفع عدد الإصابات والوفيات جراء فيروس (كوفيد 19) ولكانت النتيجة أسوأ".


ك ا

إرسال تعليق

0 تعليقات