تدهور الوضع المعاشي للكثير من الأسر في النمسا بسبب الجائحة

©pixabay.com (Sujet)
تدهور الوضع المالي للأسر بشكل كبير في ظل أزمة كورونا، فوفقاً لإستطلاع ( من 1200 شخص) أجرته منصة مقارنة التعريفة "durchblicker"، فقد عانى 38٪ من الأسر من خسائر مالية، لم يعد 17٪ منها قادراً على تغطية تكاليفها الأساسية.

وكان رد فعل ثلثي جميع الأسر هو تحسين أو تقليل التكاليف الأساسية - أما في أكتوبر 2020، كانوا 13٪ فقط.

في بورغنلاند وسالزبورغ، أجاب واحد من كل اثنين بنعم على السؤال "هل انخفض صافي دخل أسرتك في الاثني عشر شهراً الماضية بسبب أزمة كورونا، أما في فيينا، فورارلبرغ، Kärnten وSteiermark كان حوالي الثلث .

وفقا ل Reinhold Baudisch، رئيس الشركة، فإن 53% من الأسر التي تحصل على دخلها من العمل لحسابها الخاص تضررت بشدة، ويلعب حجم الأسرة دوراً أيضاً : فقد أبلغ 34٪ من الأسر المنفردة عن انخفاض في الدخل؛ وبالنسبة للعائلات التي لديها أطفال فقد بلغ 42٪ .

في كل أسرة متضررة تقريباً، كان الانتقال إلى العمل لوقت قصير هو سبب تدهور حالة الدخل .

22 في المائة بسبب إنهاء العمل و 16 في المائة بسبب انخفاض في المبيعات خاصة عندما يكون العاملون لحسابهم الخاص يكون هو السبب ".


INFOGART-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات