الحكومة النمساوية تقر مشروع زيادة سرعة الإنترنت بسرعة 1 جيجا بقيمة 1.4 مليار يورو


قدم المستشار الاتحادي سيباستيان كورتس ووزيرة الزراعة Elisabeth Köstinger المسؤولة عن توسيع نطاق الاتصالات في النمسا، خطط الحكومة النمساوية لتوسيع البنية التحتية الرقمية في النمسا لايوم الخميس، حيث أرادوا الاستثمار بكثافة هنا، حسبما أكده كورتز وكوستينغر.

قال كورتس في المؤتمر الصحفي في المتحف التكنولوجي في فيينا : "لقد أظهر العام الماضي لنا جميعًا مرة أخرى مدى أهمية الرقمنة"، يمكن القول إن الوباء هو أكبر موجة رقمية شهدتها النمسا حتى الآن، وأكدت المستشار أن الأساس لذلك هو بنية تحتية جيدة.

حتى الآن، لم يتمكن سوى نسبة صغيرة من النمساويين من الوصول إلى سرعات إنترنت تقدر بـ جيجابت في الثانية. 
وقال كورتس "لذلك قررنا في اجتماع الحكومة أنه ينبغي استثمار 1.4 مليار يورو في صناديق جديدة لتوسيع نطاق الاتصالات". إنها أكبر ميزانية يتم جمعها على الإطلاق في هذا المجال في النمسا.

في المؤتمر الصحفي، أكدت Köstinger أيضاً على أهمية الإنترنت السريع خلال الأزمة، وتلخص الوزيرة : " لقد اجتازت الشبكات النمساوية اختبار الإجهاد "، الآن يتعلق الأمر بمواصلة الاستثمار في التوسيع، وينطبق هذا بشكل خاص على المناطق الريفية : يجب أن يتمكن الجميع من الوصول إلى الإنترنت بسرعة جيجابت في أي مكان في النمسا بحلول عام 2030.

ووفقًا لكوستينغر، يأتي ما يقرب من 900 مليون يورو من هذا المبلغ من صندوق المرونة التابع للاتحاد الأوروبي، والباقي من حملة تردد 5G والميزانية الحالية، وبحلول عام 2030، تريد جميع الأسر في النمسا أن يتم تزويدها بخطوط أرضية بسرعة جيجابت أو اتصالات 5G .


INFOGRAT-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات