وزارة العدل النمساوية تؤجل الإعتقالات لأن سجون فيينا أكثر من 100%

تعاني عدة سجون في النمسا من الإكتظاظ وذلك منذ جائحة كورونا، حيث إن السجون المكتظة بشكل كبير في العادة في Josefstadt و Simmering في فيينا حاليا أقل بكثير مما كانت عليه قبل جائحة كورونا. 

لكن مع ذلك فهي لا تزال مكتظة، حيث أنه أمر غير مريح للسجناء، فقد تم إلغاء المناطق المفتوحة، والزيارة خلف الألواح الزجاجية فقط، وكبديل هناك مهاتفة الفيديو .

هذا يجعل النزلاء أكثر عدوانية، وقالت المتحدثة Klaudia Osztovics من سجن Simmering إلى قناة ORF: "يرى السجناء بالطبع أن التخفيفات في الخارج قد تم إلغاؤها، وأن هناك حظر تجول وهذا يسهل على النزلاء قبول ذلك"، الإجراءات منعت التجمعات في فيينا .

ومع ذلك سجون النمسا ما زالت ممتلئة، في يناير 2020، أي قبل بدء الوباء، كانت سجون النمسا ممتلئة بنسبة 94٪. وبعد مرور عام، لا تزال النسبة 87٪.

في سجن Josefstadt، كان معدل الإمتلاء في السابق 113٪؛ والآن لا يزال مكتظاً بنسبة 102٪. في Simmering كان 103٪ قبل الوباء، والآن معدل الإشغال هو 99٪.

وبحسب وزارة العدل، فإن هناك محاولات لتأجيل الاعتقالات، فيجب الذهاب إلى السجن بعد الأزمة - فلا مفر منها.

إذا تمت الموافقة على القفل الإلكتروني في الكاحل لعقوبة تصل إلى عام ونصف، فقد يؤدي ذلك إلى التخفيف من الضغط .


INFOGRAT-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات