500 خبير أمني يبحثون في فيينا التنسيق الدولي لمكافحة الارهاب

بدأ أمس أعمال مؤتمر منظمة الامن والتعاون الاوروبي حول سبل مكافحة الارهاب والذي يعقد افتراضيا عبر الانترنت بمشاركة 500 خبير أمني من الدول ال57 الاعضاء فى المنظمة الاوروبية وتستمر أعماله يومين .

وقالت آن ليندي وزيرة خارجية السويد والرئيس الدوري لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي فى كلمتها الافتتاحية اليوم الثلاثاء أنه يجب على جميع دول العالم أن تتحد من اجل التصدي للتطرف والذي يقود الى الارهاب والتركيز على مكافحته بشكل شامل.

وأضافت ليندي أن الابرياء يدفعون دائما ثمن هجمات الارهاب حيث يصعب دائما التنبؤ بمواقع الهجوم مشيرة الى أن هدف الارهابيين هو زرع الخوف في نفوس البشر وزعزعة استقرار مجتمعاتنا وسلبها السلام والأمن.

ولفتت الوزيرة الى أنه من خلال هذا المؤتمر سيتم تبادل الخبرات بين الدول وبحث الممارسات الجيدة والدروس المستفادة واستكشاف طرق لتعزيز نهج شامل لمنع ومكافحة الإرهاب والتطرف والراديكالية.

ومن جانبها .. قالت هيلجا ماريا شميد الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون الاوروبي أنه يظل الإرهاب أحد أهم التهديدات للأمن والتنمية الاجتماعية والاقتصادية ويدمر حقوق الإنسان مؤكدة على التزام المنظمة بتقديم مساهمة جوهرية وشاملة في مكافحة الإرهاب.

وأضافت شميد قائلة "لا يمكننا أن ننجح إلا بالتنسيق مع الآخرين" مشددة على ضرورة تبادل الأفكار وتعزيز القدرات على العمل الجماعي بما يتماشى مع الالتزامات الدولية لحقوق الإنسان.


ش أ