فيينا : الأمم المتحدة تحتفل بذكرى إنشاء نظام الرقابة الدولية على المخدرات

اخر الاخبار

فيينا : الأمم المتحدة تحتفل بذكرى إنشاء نظام الرقابة الدولية على المخدرات


انطلقت أمس في فيينا أعمال لجنة المخدرات الخاصة بالأمم المتحدة، والتي تعقد هذا العام خلال الفترة من 12 إلى 16 أبريل حيث شهدت الجلسة الافتتاحية مراسم الاحتفال بذكرى إنشاء الاتفاقيتين الدوليتين للرقابة على المخدرات، كما قامت الدول أعضاء اللجنة، ومن ضمنها مصر، باعتماد بياناً مشتركاً يتناول تأثير جائحة «كوفيد» على جهود مكافحة المخدرات حول العالم، ويؤكد التزام الدول بتكثيف التعاون من أجل معالجة التحديات ذات الصلة بالمخدرات في إطار الجائحة.

شاركت في الجلسة الافتتاحية المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة غادة والي، بالإضافة إلى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، ورئيس الهيئة الدولية للرقابة على المخدرات، بالإضافة إلى وفود عدد كبير من الدول وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وأكدت غادة والي في كلمتها الافتتاحية أمام اللجنة على أهمية التضامن وتوحيد الجهود الدولية للتصدي للاتجار بالمخدرات وتنفيذ الاتفاقيات الدولية للرقابة على المخدرات، خاصة في ظل الجائحة وما يترتب عليها من تطورات في تدفقات المخدرات وأساليب الإتجار بها، وكذبك تزايد الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي قد تؤدي إلى تعاطي المخدرات، ورحبت بالبيان المشترك الذي اعتمدته الدول حول الموضوع.
ومن جانبه أشار مدير منظمة الصحة العالمية «تيدروس غيبريسوس» إلى أهمية توفير العلاج للأمراض ذات الصلة بتعاطي المخدرات، وكذلك تعزيز التعاون الدولي في إدارة المواد الموضوعة تحت الرقابة، لضمان استخدامها للأغراض الطبية الضرورية دون تحريفها إلى الأسواق غير المشروعة.

وقال رئيس الهيئة الدولية للرقابة على المخدرات خلال كلمته أمام الجلسة أن نظام الرقابة الدولية على المخدرات قد نجح في الحد من الاتجار بالمواد المخدرة على الرغم من التحديات المتزايدة، إلا أن هناك حاجة للمزيد من الجهود للحفاظ على هذا النظام وتطويره، مشيراً إلى أنه على كافة الدول الالتزام بالاتفاقيات الدولية للرقابة على المخدرات وعدم اتخاذ أي خطوات مخالفة لها.

يذكر أن لجنة المخدرات الهيئة الدولية الرئيسية المعنية بتناول مكافحة الاتجار بالمخدرات وإدارة نظام الرقابة الدولية على المواد المخدرة، وتعد هذه الدورة الـ64 للجنة، والتي تعقد كل عام وتنظم أعمالها منظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة.

كما تجدر الإشارة إلى أن المنظمة الأممية للمخدرات والجريمة تقدم الدعم الفني للدول لتعزيز قدراتها في مجال مكافحة الاتجار بالمخدرات، بما في ذلك تطوير إجراءات الرقابة على الحدود البرية والجوية والبحرية وتدريب ضباط إنفاذ القانون، وأيضاً بناء القدرات الخاصة بمعالجة الإدمان والأمراض ذات الصلة بتعاطي المخدرات، فضلاً عن جمع وتوفير البيانات المفصلة حول المخدرات، حيث تقوم المنظمة بإصدار تقريراً سنوياً شاملاً حول المخدرات في يونيو من كل عام.


وكالات

ليست هناك تعليقات