البرلمان النمساوي يوافق على تمديد اعانات البطالة بسبب استمرار الجائحة في البلاد

وافق المجلس الوطني يوم الخميس على زيادة المساعدة الطارئة إلى مستوى إعانات البطالة في أبريل ومايو ويونيو، ويعتبر هذا تعديل مماثل لقانون التأمين ضد البطالة، حيث حصل على اجماع البرلمان.

سبب القرار هو أنه لا يزال من الصعب على العاطلين عن العمل العثور على وظيفة بسبب كورونا، تم تطبيق مثل هذه اللائحة بالفعل من منتصف مارس 2020 حتى نهاية مارس 2021، انتقد حزب NEOS القرار معللاً بأنه أمر مزعج ألا يستفيد من الإجراء فقط الأشخاص الذين أصبحوا عاطلين من العمل نتيجة لأزمة كورونا، ولكن أيضًا لمتلقي المساعدات الطارئة طويلة الأجل .

وصف وزير العمل مارتن كوشر زيادة المساعدات الطارئة إلى مستوى إعانات البطالة بأنها ضرورية طالما كانت هناك عمليات إغلاق رسمية واسعة النطاق، وهو واثق من أنه، حتى في القطاعات التي تضررت بشدة من الأزمة، سيستعيد سوق العمل زخمه بمجرد تحسن الوضع الصحي.

كما أعرب جيرالد لوكر (NEOS) عن وجهة نظر وانتقاده مفاده، أن العديد من الأشخاص فقدوا وظائفهم نتيجة للإجراءات الحكومية المفرطة، ومن المهم توفير التوازن لهؤلاء الأشخاص، لكن مع الزيادة الحالية، فإن جميع الأشخاص الذين لم يكن لديهم عمل قبل أزمة كورونا سيستفيدون أيضًا .


INFOGRAT-ر.أ

إرسال تعليق

0 تعليقات