مندوب إيران في فيينا يهين معارضين للنظام.. أمام فندق "فريق التفاوض"


قبل ساعات من الانطلاق الرسمي لاجتماع وزراء خارجية الدول الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي مع إيران، في فيينا أمس الثلاثاء 6 أبريل (نيسان)، أظهر فيديو لمراسل قناة "إيران إنترناشيونال" تجمع عدد من معارضي النظام الإيراني أمام الفندق الذي يقيم فيه فريق التفاوض الإيراني.

وأظهر الفيديو مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، وهو يرد بشكل مهين على احتجاج وسؤال حول توقيع اتفاق التعاون الاستراتيجي مع الصين

وعشية الاجتماع، نشرت وسائل إعلام إيرانية تقارير عن هجوم على، عباس عراقجي، رئيس فريق التفاوض ومساعد وزير الخارجية الإيراني.

وبحسب تقارير إعلامية إيرانية، فإن الهجوم نفذه معارضون إيرانيون للمحادثات، أثناء مغادرت عراقجي بعد أن التقى إنريكي مورا، منسق الاتحاد الأوروبي ورئيس اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، فيما وردت أنباء عن فشل الهجمات بسبب تدخل الشرطة.

وعلى الرغم من أن إيران قد أكدت عدم وجود "ممثل" للولايات المتحدة في المحادثات المباشرة أو حتى غير المباشرة، فإن التقارير تشير إلى وجود وفد أميركي ووساطة دول أوروبية في محادثات الأمس .

وتشير وسائل إعلام دولية أن المسؤولين الأميركيين، الذين سيحضرون بشكل غير مباشر في المحادثات، سيكونون حاضرين في مكان مختلف عن مكان الوفد الإيراني ودول 5 + 1 الأخرى.

وقالت كل من صحيفتي "الواشنطن بوست" و"آيرش تايمز" أمس أن المسؤولين الأوروبيين عازمون على العمل كوسطاء بين طهران وواشنطن، وقال دبلوماسي فرنسي، الجمعة الماضية، إن دبلوماسية الوساطة ستستخدم في المحادثات.

ومع ذلك، ذكر بيان صادر عن المديرية العامة للإعلام بوزارة الخارجية الإيرانية أنه "كما ذُكر سابقًا، لن يحضر أي ممثل للولايات المتحدة اجتماع اللجنة المشتركة أو اجتماعات الخبراء ذات الصلة".

كما رفض البيان أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع الولايات المتحدة على جدول أعمال الوفد الإيراني.

ويرأس الوفد الأميركي روبرت مالي الممثل الأميركي الخاص لإيران.

وكان مالي قد أعرب، في مقابلة مع BBC News""‎، عن استعداد بلاده لرفع العقوبات التي تتعارض الاتفاق النووي.


ii

إرسال تعليق

0 تعليقات