وزير الصحة النمساوي يستقيل لدواعٍ صحية ويختم بدموع وتصفيق الحاضرين

اخر الاخبار

وزير الصحة النمساوي يستقيل لدواعٍ صحية ويختم بدموع وتصفيق الحاضرين

أعلن وزير الصحة النمساوي رودولف أنشوبر استقالته، الثلاثاء، لأسباب صحية.

وقال أنشوبر البالغ من العمر 60 عاما في فيينا إنه تعرض قبل أسبوع لإنهيار ثانٍ في الدورة الدموية، وأضاف: "أرى أنه يتعين علي الآن التوقف"، مضيفا أن البلاد تحتاج إلى وزير صحة لائق صحيا تماما في هذه المرحلة.

وأشار أنشوبر إلى أنه ظل يعمل على نحو متواصل على مدار 14 شهرا.

ومنذ تشكيل الحكومة النمساوية، التي تضم حزب الشعب النمساوي المحافظ وحزب الخضر المنتمي إليه الوزير المستقيل، في يناير 2020، ترأس أنشوبر وزارة الصحة، التي أصبحت وزارة محورية خلال جائحة كورونا.

وفي صيف عام 2020، ارتفعت شعبية أنشوبر بسبب موضوعيته في التعامل مع الأزمة أمام الرأي العام، لدرجة أنه أطاح بالمستشار زيباستيان كورتس من الصدارة في استطلاع للرأي يقيس شعبية الساسة النمساويين. وقال أنشوبر ذات مرة: "إحدى مزاياي هي أنني في الواقع أشعر بهدوء شديد في حالات الأزمات".

ومع ذلك، فقد كان أنشوبر مسؤولا أيضا عن العديد من الأخطاء الفنية في فيضان المراسيم التي أصدرتها وزارته خلال الجائحة. وفي الآونة الأخيرة، تم انتقاده أيضا بسبب وجود مشاكل في إطلاق حملة التطعيم ومشكلات في الاتصال. ودخل أنشوبر في خلاف صريح مع كورتس بعدما أدعى أنشوبر أن مسؤولا بارزا في وزارته لم يبلغه بإمكانية طلب شراء المزيد من جرعات اللقاح.

وبهذه الخطوة سيتعين على كورتس استبدال عضو في الحكومة للمرة الثانية. ففي يناير الماضي، استقالت وزيرة الأسرة والعمل كريستينه أشباخر بعد اتهامات بارتكاب انتحالات علمية في أطروحة الماجستير ورسالة الدكتوراه.


د ب ا

ليست هناك تعليقات