رئيس النمسا فى ذكرى تشيرنوبيل:لا توجد محطات طاقة نووية آمنة والمستقبل للطاقة المتجددة

أكد الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين أنه لا توجد محطات طاقة نووية آمنة وأن المستقبل يكمن في الطاقات المتجددة وفى تحقيق المزيد من كفاءة الطاقة لافتا الى أن هذا التوجه نحو الطاقة المتجددة سوف يسود في المستقبل .

وقال الرئيس النمساوي فى تصريحات له اليوم الاثنين - بمناسبة حلول الذكرى السنوية لأكبر كارثة نووية في التاريخ وهي التسرب النووي من محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية قبل 35 عاما – أننا نتذكر كيف أن السحابة المشعة وصلت إلى النمسا بعد نحو ثلاثة أيام وانتشرت في أجزاء كبيرة من أوروبا.
 
واضاف الرئيس أن النمسا كانت واحدة من أكثر المناطق تضرراً بشكل خاص في عام 1986 وحتى بعد 35 عامًا من كارثة تشيرنوبيل لا تزال التربة في النمسا ملوثة بالاشعاع .

واشار الرئيس فان دير بيلين الى رفض النمساويين استخدام الطاقة النووية في وقت مبكر يعود إلى عام 1978 مع إعلانهم الواضح "لا" لمحطة توليد الطاقة في منطقة "زوينتندورف" لافتا الى القناعة بضمان مستقبل خالٍ من الأسلحة النووية .

وشدد الرئيس على ضرورة عمل كل شيء للخروج من هذه التكنولوجيا الخطيرة في جميع أنحاء العالم لافتا الى قناعة النمسا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى أنه يمكن القيام بتعزيز أمن الطاقة بدون الاحتياج الى الطاقة النووية.


ش أ

إرسال تعليق

0 تعليقات