سفير النمسا بلبنان: المجتمع الدولى مستعد لدعم الإصلاحات الاقتصادية للدولة



أكد سفير النمسا فى لبنان رينيه بول إمري، أن بلاده وسائر المجتمع الدولى مستعدون لتقديم الدعم للبنان لإجراء الإصلاحات الاقتصادية، وفق الوكالة الوطنية للإعلام. جاء ذلك خلال لقاء السفير مع بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي وتباحثا حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

وأضاف رينيه بول: "تناولنا مع البطريرك الأوضاع الراهنة في لبنان، واثنى على المبادرة التي تقدم بها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي لحل الأزمة اللبنانية، واننا كدولة نؤيد هذه المبادرة التي نعتبرها مهمة من وجهة نظرنا، ونعتقد بأن الكنيسة لها دورها وكلمتها في هذه الظروف الصعبة اكان من الناحية الاجتماعية أم الاقتصادية والسياسية، ومن هنا نؤكد دعمنا المبادرة".

وأضاف: "تطرقنا إلى موضوع الإصلاحات التي يجب القيام بها في لبنان، فالمجتمع الدولي ينتظر ذلك بفارغ الصبر، ونحن كدولة ومجتمع دولي على استعداد للمساعدة والوقوف إلى جانب الشعب اللبناني عندما تصبح الظروف مؤاتية، لذلك على السياسيين اتخاذ القرارارت والاجراءات اللازمة لخلق الظروف الايجابية".

وأكد أن العلاقة بين الكنيسة الملكية ودولة النمسا، تعود الى القرن التاسع عشر، و كان لي شرف اللقاء مع غبطته وإعادة تأكيد هذه العلاقة التاريخية والمميزة التي تربط دولة النمسا بالكنيسة الملكية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات