سلوفاكي مختل عقلياً حاول تخريب سفينة كانت راسية في نهر الدانوب في فيينا ماكان سيتسبب بكارثة

الأخبار

سلوفاكي مختل عقلياً حاول تخريب سفينة كانت راسية في نهر الدانوب في فيينا ماكان سيتسبب بكارثة

قام سلوفاكي 28 عاما بعمل غبي بشكل لا يصدق في فيينا-دوبلينج يوم الاثنين، على ما يبدو بدافع الملل، حيث حاول الشاب إطلاق سفينة في الدانوب ذات حمولة 2000 طن، ولو كانت قد انجرفت بعيداً، لكانت قد أدت إلى كارثة، الحارس الوحيد الذي كان على السفينة ليس لديه معرفة بقيادة السفينة .

حوالي الساعة 3:30 من بعد ظهر يوم الإثنين، سمع الرجل البالغ من العمر 51 عامًا ضوضاء مريبة على جانب الميناء من منزله المؤقت .

السفينة المسماة (الأميرة صوفي) - عملاق يبلغ طولها 110 أمتار وعرضه عشرة أمتار وتزن 2000 طن - وهي راسية حالياً في ميناء Kuchelauer Hafen في Vienna-Döbling بسبب حالة كورونا، ولحسن الحظ، قرر صاحب السفينة أن يتم حمايتها بشكل منتظم من قبل حارس .

شاهد الحارس الشاب السلوفاكي، الذي أراد فك الحبال، فاتصل على الطوارئ فوراً.

قامت شرطة على الفور بمطاردة السلوفاكي الهارب، وبعد أمتار قليلة، تم القبض عليه، ويعتقد أنه بلا مأوى ومختل عقلياً، وتم القبض عليه أولاً للاشتباه في وجود تهديد متعمد للمجتمع - حيث تقع محطة كهرباء فرويدناو أيضاً في اتجاه مجرى النهر - وبعد استشارة المدعي العام ، تم إطلاق سراحه .


INFOGRAT-ر.أ

ليست هناك تعليقات